"حماس" تقبل الوساطة المصرية لحل أزمة الرهائن مع تعزيز الهدنة في قطاع غزة

كشف البرلماني المصري مصطفى بكري تفاصيل لقاء وفد "حماس" في مصر، حيث قبلت "حماس" الوساطة المصرية والقطرية لحل أزمة الرهائن في قطاع غزة. وأفاد بكري أن النقاش مع رئيس المخابرات المصرية أسفر عن تأكيد "حماس" استعدادها للوساطة، بشرط وقف إطلاق النار وتحسين الظروف الإنسانية.

وأشار بكري إلى تضامن وفد "حماس" مع مصر في رفض مخططات التهجير وإنهاء القضية الفلسطينية. كما قدم الوفد شكره إلى مصر على رفضها لسياسة العقوبة الجماعية وتقديم المساعدات إلى الفلسطينيين.

وأكد بكري أن القاهرة تواصل الاتصال مع عدة أطراف لتنفيذ المبادرة المصرية - القطرية، خاصةً بالنسبة لدفعة المفرج عنهم كدفعة أولى، وأشار إلى لقاء مرتقب بين أمير قطر والرئيس المصري لبحث الحل النهائي للإفراج عن الرهائن وتحقيق هدنة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟