إسرائيل تطلب نقل سكان غزة إلى مصر برغم المعارضة والمخاوف

الاثنين 06/11/2023
على الرغم من موقف مصر الواضح والرافض للتهجير القسري للفلسطينيين من غزة، تواصل إسرائيل محاولاتها لنقل مئات الآلاف من المدنيين من غزة إلى مصر بهدف تجنب مخاطر الحرب. تمت هذه المحاولات بهدوء وبمساعدة دولية محددة، ولكنها واجهت معارضة من معظم الجهات بسبب المخاوف من تداول المعايير المزدوجة وزعزعة استقرار مصر.

وبحسب تقارير نيويورك تايمز، تم اقتراح فكرة نقل سكان غزة مؤقتًا إلى سيناء عبر حدود غزة المحاصرة باعتبارها مبادرة إنسانية تهدف إلى حماية المدنيين من الصراع الجاري في غزة. إلا أن هذا الاقتراح تم رفضه بشدة من قبل الفلسطينيين، الذين يخشون من أنه قد يتحول إلى تهجير دائم مشابه لما حدث في "نكبة 1948" حين تم تهجير مئات الآلاف من الفلسطينيين ولم يسمح لهم بالعودة حتى الآن.

بينما أيد بعض الحلفاء لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فكرة نقل كبير عدد من سكان غزة مؤقتًا إلى مصر ودول أخرى. على سبيل المثال، أعلن داني دانون، السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة، دعمه لهذه الخطة بهدف تخفيف خسائر البشرية وإبعاد المدنيين عن طريق الأذى. وأشار إلى أهمية دعم المجتمع الدولي لهذا الاقتراح.

وتشير التقارير إلى أن هذا الاقتراح واجه معارضة من مصر بسبب مخاوفها من الاستقرار والتحديات التي تمر بها سيناء. وتظل هذه المواقف تتصاعد في الوقت الذي يشهد فيه قطاع غزة حروبًا متكررة، ما يزيد من التوتر والتساؤلات بشأن مستقبل المدنيين في القطاع.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟