منخفض خماسيني شديد الحرارة ومثير للأتربة يضرب مصر

تشهد مصر خلال الفترة الحالية منخفضا جويا خماسينيا شديد الحرارة ومثيرا للرمال والأتربة، يؤثر على الحدود الغربية للبلاد، ويؤدي إلى نشاط رياح وارتفاع في درجات الحرارة الصغري، حيث أوضحت هيئة الأرصاد الجوية أن درجات الحرارة سترتفع بشكل ملحوظ على كافة الأنحاء، ليسجل البلاد ذروة الموجة الحارة في الصعيد 42 وعلى القاهرة 39 درجة، ومتوقع استمرارها لمدة 48 ساعة قادمة.



وأكدت الهيئة، أنه مع تقدم ساعات نهار اليوم الأحد تزداد درجات الحرارة، يستمر معها هبوب رياح جنوبية تكون مثيرة للرمال والأتربة على شمال الصعيد والقاهرة والسواحل الشمالية، وسيكون الطقس شديد الحرارة على القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية وجنوب سيناء والبلاد، بينما يكومن معتدلا في الليل.

ووصلت درجات الحرارة، اليوم الأحد، على القاهرة العظمى 39 درجة والصغرى 22 درجة، والإسكندرية العظمى 38، والصغرى 21 درجة، ومطروح العظمى 36 درجة والصغرى 19 درجة، وسوهاج العظمى 41 درجة والصغرى 23 درجة، وقنا العظمى 41 درجة والصغرى 24 درجة، وأسوان العظمى 42 درجة والصغرى 25 درجة، وسانت كاترين العظمى 32 درجة والصغرى 15.

ووفق البوابة نيوز ناشدت وزارة البيئة المواطنين كبار ‏السن وأصحاب الأمراض الصدرية والتنفسية تجنب الأنشطة اليومية فى الهواء الطلق خلال ‏هذه الفترة لتجنب الآثار السلبية الناتجة عن نشاط الرياح والرمال والأتربة المثارة، حيث يؤثر منخفض الخماسيني على جودة الهواء، وفقًا لبيان الهيئة العامة للأرصاد الجوية، وكذلك  التقارير ‏الصادرة من منظومة الإنذار المبكر التابعة لوزارة البيئة.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، قيام الوزارة بمتابعة مؤشرات جودة الهواء من خلال منظومة الرصد المستمر ‏التابعة لوزارة البيئة والمنتشرة في العديد من أنحاء الجمهورية، مشيرة إلى أن غرفة العمليات المركزية بالوزارة تتلقى على مدار الساعة أية شكاوى خاصة ‏بالمواطنين متعلقة بأى مصدر من مصادر تلوث الهواء، وتهيب الوزارة بالسادة المواطنين  ‏بعدم التردد في الإبلاغ عن أي مصدر للتلوث، وذلك عن طريق الخط الساخن للشكاوى 19808 ‏أو التواصل عبر الواتس اب على رقم 01222693333‏.

 ومن ناحيته، يقول الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن رياح الخماسين والأتربة التي يتم استنشاقها تسبب في حدوث تهيج في الأغشية المخاطية، حيث أن الأعراض الأكثر انتشارًا بين مرضى الحساسية تشمل التهاب تحسسى في العين، والشعور بالتهيج مع الخروج إلى الهواء الطلق، والرغبة المستمرة في حكة الأنف، العطس المتكرر، تهيج البلعوم، احتقان الحلق والأنف، إحمرار الجلد، والطفح الجلدي وحكة الجلد.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟