"الإفتاء المصرية": تهنئة غير المسلمين وتبادل الفرحة معهم جائز شرعا

قالت دار الإفتاء المصرية إن "تهنئة المسلم لغير المسلم وتبادل الفرحة معه كما هي في أذهان العامة الآن، لا حرج فيها شرعا".



وأشارت دار الإفتاء إلى أن "الوصل، والإهداء، والعيادة، والتهنئة لغير المسلم، كل ذلك يدخل في باب الإحسان".

وأكدت الإفتاء، أن "النبي محمد عاش مع غير المسلمين حياة اجتماعية قوية امتزجت فيها مظاهر الإحسان والتعاون ومشاعر البر والمواساة وحسن الصلة والضيافة وعيادة المرضى وتبادل الهدايا واحترام إرادته وحريته، بالإضافة إلى إقرارهم على مناسباتهم وأعيادهم باعتبار ذلك من المشترك الإنساني على المستوى الثقافي والاجتماعي".

وأوضحت أنه "ثبت عن بعض كبار الصحابة وأئمة المسلمين أن شهود أعياد غير المسلمين والأكل من أطعمتهم الـمعدة خصيصا لتؤكل في هذه المناسبات، مستحسنة وبلا أدنى حرج".

وتابعت الإفتاء: "هذه حقائق دينية ناصعة تحمل في طياتها قيما جمالية راقية تحُث المسلم على المشاركة الاجتماعية مع شركاء الوطن وأصدقائه وجيرانه في فرحتهم واحتفالهم بمناسباتهم المختلفة، بل تكشف فساد مناهج من يريد تعكير صفو العيش السلمي، والتعاون المجتمعي، والبناء الحضاري بين نسيج الأمة المتماسك باسم "الدين" زورا وتدليسا؛ فالإسلام لم يأمر أبدا بالانسلال من شركاء الوطن وإخوة الكفاح وأهل الجيرة أو عدائهم وبغضهم، بل أمر ببذل البِرِّ والإحسان إلى الجميع".




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟