قطر ترسل 20 قطة إلى تكساس لرعايتها: حتى القطط مستقبلها في أمريكا!!

قامت قطر مؤخرًا بتنظيم عملية إنقاذ كبيرة تم بموجبها نقل أكثر من 20 قطة ضالة إلى ملجأ للحيوانات في هيوستن، تكساس. جاءت هذه الخطوة كجزء من جهود إنقاذ الحيوانات التي تقودها كاثي فيليب تزوليو بالتعاون مع جمعية هيوستن للإنسانية ومنظمة Pet Rescue في هيوستن.

التحديات التي تواجه القطط الضالة في قطر
تشير التقديرات إلى أن عدد القطط الضالة في قطر يتراوح بين مليونين وثلاثة ملايين. يعود ذلك إلى نقص خدمات التعقيم والإخصاء الضرورية للحد من تكاثر هذه الحيوانات. وبالرغم من الجهود المبذولة، لا تزال قطر تعاني من نقص في الملاجئ الحكومية والدعم المجتمعي لإنقاذ الحيوانات، مما يجعل تبني الحيوانات هناك أمرًا نادرًا.

مبادرات سابقة لإنقاذ الحيوانات
في أبريل 2022، قام مقهى للقطط في ويسكونسن بمساعدة قطر في إنقاذ 25 قطة. وأوضح مقهى Sip Purr Cat في ميلووكي أن قطر تفتقر إلى الملاجئ الحكومية والدعم المجتمعي اللازم لإنقاذ الحيوانات، مما يجعل المبادرات الدولية أمرًا حيويًا.

دعم دولي مستمر لرعاية الحيوانات
الشهر الماضي، نقلت الخطوط الجوية القطرية ستة أسود صغيرة إلى محمية في جوهانسبرغ. تُعد القطرية للشحن الجوي أكبر شركة نقل للحيوانات في العالم، مما يعكس التزامها المستمر برعاية الحيوانات وتأمين مستقبل أفضل لها.

مستقبل القطط الضالة
تأتي هذه الخطوة الأخيرة ضمن سلسلة من الجهود الرامية إلى تحسين ظروف الحيوانات الضالة في قطر. التعاون مع مؤسسات دولية مثل جمعية هيوستن للإنسانية ومنظمة Pet Rescue يعزز من فرص هذه الحيوانات في الحصول على رعاية أفضل وبيئة آمنة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟