تراجع جاذبية دبي لرجال الأعمال الروس في ظل التشديد على الأنظمة المصرفية

تواجه دبي، المركز التجاري الرائد في الشرق الأوسط، تحديات جديدة في جذب رجال الأعمال الروس، حيث تشير التقديرات إلى تباطؤ في تدفقات الأموال الروسية إلى الإمارات. يُعزى ذلك إلى تشديد الأنظمة المصرفية الإماراتية خشية من العقوبات الأمريكية، مما يؤثر على جاذبية دبي لرجال الأعمال الروس.

ويعتبر الوافدون الروس من الجمهور الرئيسي لدبي، لكن بداية التشديد على الأنظمة المصرفية قد أثرت على انتقال الأموال بشكل كبير، مما يجعل بعض الوافدين يفكرون في الانتقال إلى وجهات أخرى. كما يرى بعض المسؤولين التنفيذيين أن عدم فرض الإمارات عقوبات على روسيا لا يعني عدم تعرض الكيانات الروسية للتدقيق من البنوك المحلية.

وبالنسبة للبنوك الإماراتية، فقد قامت بشدة التدقيق على الكيانات الروسية في الأشهر الأخيرة، مما جعل الوافدين الروس يواجهون صعوبة في فتح الحسابات. وعلى الرغم من ذلك، فإن الطبقة المتوسطة الروسية التي لا تخضع للعقوبات لا تواجه مشاكل كبيرة في الحصول على الخدمات المصرفية في الإمارات.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟