وصول مجموعة جديدة من الأطفال ومرضى السرطان الفلسطينيين إلى الإمارات لتلقي العلاج في إطار حملة "الفارس الشهم 3

في إطار حملة "الفارس الشهم 3"، وصلت مجموعة جديدة تضم 93 مصابًا، معظمهم من الأطفال ومرضى السرطان الفلسطينيين، إلى الإمارات لتلقي العلاج. جاءت هذه الخطوة استجابةً لتوجيهات رئيس الإمارات، محمد بن زايد آل نهيان، الذي وجه بعلاج 1000 طفل فلسطيني و1000 مصاب بأمراض السرطان من قطاع غزة في مستشفيات الإمارات.

وقد حطت الطائرة القادمة من مطار العريش بمصر في مطار أبوظبي، وعلى متنها 93 من الأطفال الذين يعانون من إصابات وحروق شديدة، ومرضى السرطان الذين يحتاجون إلى علاج حثيث، مع 80 مرافقًا من عائلاتهم.

وأعربت مها بركات، مساعد وزير الخارجية الإماراتية لشؤون الصحة، عن أهمية هذه المبادرة، مشيرةً إلى أن المستشفيات في الإمارات ستقدم أعلى مستويات الرعاية الصحية للمصابين ولمرضى السرطان. وأكدت أن الدعم الإنساني سيستمر لتخفيف معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة الذين يواجهون ظروفًا مأساوية.

وفي هذا السياق، وجه محمد بن زايد بتقديم مساعدات بقيمة 20 مليون دولار، إضافةً إلى إقامة مستشفى ميداني متكامل داخل قطاع غزة ضمن إطار عملية "الفارس الشهم 3".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟