بعد ضبط عصابة دولية للاحتيال.. «نيابة دبي» تحذر من الروابط المشبوهة

رصد أحد مرتادي الإنترنت إعلانات ترويجية لوجبات سريعة تابعة لمطاعم شهيرة، بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية، وطمعاً في توفير دراهم معدودة عن السعر الأصلي للوجبة، سارع بإدخال بيانات بطاقته البنكية، دون أن يدرك أن هناك طرفاً خفياً يسرق بياناتها، ليصدم في النهاية بأن الساندويتش الذي لا يزيد ثمنه على 30 درهماً كلفه 20 ألف درهم، بعد اختلاس رصيد بطاقته.



وقال رئيس نيابة أول، في نيابة بردبي، المستشار يوسف أمين العلي، لـ«الإمارات اليوم»، إن النيابة العامة في دبي سجلت قضية تورطت فيها عصابة من المحتالين الذين احترفوا هذا الأسلوب، ووزعوا الأدوار فيما بينهم، إذ وُجد عدد منهم خارج الدولة، وتولوا مهمة تصميم إعلانات وهمية، تحتوي على عروض أسعار مغرية لوجبات سريعة تقدمها مطاعم عالمية شهيرة.

وأضاف أن أفراد من العصابة يتولون مهمة نشر هذه الإعلانات الترويجية على شبكات التواصل الاجتماعي، مزودة بروابط للدفع، وبمجرد الضغط عليها بعد اختيار الوجبة، تتسرب جميع بيانات البطاقات البنكية، سواء كانت بطاقة خصم أو ائتمانية، إلى حساب على تطبيق «تليغرام»، يدار من فريق آخر بالعصابة.

وأشار إلى أن العصابة تختلس رصيد بيانات البطاقة الائتمانية أو الحسابات المصرفية للضحايا، وتنفذ عمليات شراء عاجلة من متاجر إلكترونية، ليصدم صاحب البطاقة في النهاية بأن الساندويتش أو الوجبة السريعة التي لا يتجاوز ثمنها 30 درهماً، كلفته آلاف الدراهم، مشيراً إلى أن هناك أشخاصاً خسروا مبالغ تراوح بين 10 آلاف و20 ألف درهم بسبب وجبة غذائية.

وأكد العلي أن الوعي كلمة السر في حماية البيانات السرية للبطاقات والحسابات المصرفية، محذراً من عواقب الضغط على روابط مشبوهة في مواقع عامة أو إعلانات ترويجية عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أنه ليس من المنطقي الاستسلام لإغراء توفير مبالغ قليلة، والمغامرة بإدراج بيانات سرية بهذه الطريقة، مشيراً إلى ضرورة الرجوع إلى المواقع الرسمية للمطاعم والمتاجر، وتنفيذ عمليات شراء مضمونة من خلالها، والتحقق من الحسابات العامة على شبكات التواصل الاجتماعي، ومراجعة تعليقات المشترين، لأن الأشخاص الذين سقطوا في هذا الفخ، يحذرون عادة عبر التعليقات.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟