جائزة دبي للقرآن الكريم وبريد الامارات يصدران طوابع بريدية

متابعة  - عبد العزيز اغراز 
 
أصدرت "مجموعة بريد الإمارات"، بالتعاون مع جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، طابعاً بريدياً تذكارياً احتفاءً بمرور خمسة وعشرين عاماً على تأسيس الجائزة، وتخليد هذه الذكرى والتعريف ببعض أنشطة الجائزة وتوثيقها.



وقال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات: "نتشرف بإطلاق هذا الطابع البريدي احتفاءً بمرور خمسة وعشرين عاماُ على تأسيس جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، ورسالتها النبيلة ودورها في خدمةِ القرآن الكريم وعلومه ، وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع التزامنا بدعم الجهود والمبادرات والإسهامات الحضارية التي تقودها دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال توثيقها في الذاكرة الإنسانية وتعزيز الوعي حول دورها وأهميتها عبر الاصدارات البريدية التذكارية."

وأضاف الأشرم: "تعد الطوابع التذكارية إحدى وسائل التوثيق الثقافي، ونحرص في "بريد الإمارات" على إصدار الطوابع التذكارية احتفاءً بالأحداث والمناسبات المهمة، كما نفخر بالمساهمة في تسليط الضوء على هذه الجائزة التي أصبحت اليوم من أكبر وأهم الجوائز والمسابقات القرآنية الهادفة على مستوى العالم، وتسليط الضوء على دورها في نماء الثقافة والعلوم القرآنية محلياً وإقليمياً وعالمياً، ودعم وتمكين حَفَظة كتاب الله من خلال المسابقات والأنشطة والبرامج القرآنية وتكريم المتميزين منهم."

من جهته ذكر احمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة والمتحدث الرسمي للجائزة ان الجائزة وهي تحتفل بمرور خمسة وعشرين عاما على تأسيسها بأوامر سامية من الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتتوجه الى الله الكريم بالدعاء أن يحفظه ويجزيه خير الجزاء على هذه الهدية المباركة والكبيرة التي قدمها سموه إلى العالم بتأسيس جائزة عالمية تعني بالقرآن الكريم وحفظته من جميع الأعمار و الجنسيات ذكورا واناثا على مدار العام وذكر الزاهد أن اللجنة المنظمة للجائزة بتوجيهات المستشار إبراهيم محمد بوملحة مستشار حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية ورئيس اللجنة للجائزة اعتمدت برنامجا كبيرا للإحتفال بهذه المناسبة وهي اليوبيل الفضي لتأسيسها وكان من ضمن هذا البرنامج التعاون مع السادة المسؤولين في بريد الإمارات للعمل على إصدار طوابع بريدية تحمل هذه الذكرى الجميلة،  وقد قام الدكتور محمد عبد الرحيم سلطان العلماء عضو اللجنة المنظمة للجائزة ورئيس وحدة البحوث والدراسات فيها بالتنسيق والمتابعة  المستمرة لإصدار هذه الطوابع مع السادة مجموعة بريد الإمارات واستمر العمل والتنسيق لفترة طويلة إلى ان صدرت هذه المجموعة التي يتم الإعلان عنها في هذا اليوم المبارك.

الجدير بالذكر أن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم قد حظيت على مدار تاريخها بمتابعة كبيرة من كثير من فئات المجتمع في داخل الدولة وخارجها، خاصة في مسابقتيها الدوليتين مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم للذكور ومسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للإناث حيث حققت المسابقتان الدوليتان متابعة واسعة وأصداء إيجابية.

وقد بدأت الجائزة بفرعين هما المسابقة الدولية للقرآن الكريم، وشخصية العام الإسلامية، ومن ثم توسعت باستحداث اثني عشر فرعاً جديداً، وهي مصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان؛ ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمخطوطات القرآنية؛ ومسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث؛ ومسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم؛ ومسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل؛ ومسابقة الحافظ الإماراتي؛ وتحفيظ القرآن في المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي؛ والمحاضرات والندوات؛ والبحوث والدراسات؛ وتعليم القراءات؛ وبرنامج تسجيل المصاحف المرتلة؛ ووحدة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟