الجيش الكويتي يتعامل مع قنبلة غير متفجرة من عهد الغزو العراقي: إجراءات وقائية ناجحة

أعلن الجيش الكويتي أن فريق هندسة القوة البرية تعامل مع قنبلة غير متفجرة تزن نحو 454 كيلوغرام في موقع كلية علي الصباح العسكرية الجديدة، والتي يُعتقد أنها تعود لفترة الغزو العراقي للكويت. ووفقًا لبيان الجيش، تم التخلص من هذه القنبلة بنجاح دون حدوث أي أضرار جانبية.

وأوضح البيان أن فرقة الاستطلاع التابعة لمجموعة التفتيش والتخلص من المتفجرات قامت بالتحقق من القنبلة، وتأكدت من أنها غير متفجرة، وبعد ذلك تم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للتخلص منها بنجاح دون تسبب في أي خطر على السلامة العامة.

وحثت رئاسة الأركان العامة للجيش المواطنين والمقيمين على توخي الحذر والابتعاد عن الأجسام الغريبة في المناطق الصحراوية، والإبلاغ عن أية أجسام غريبة يتم العثور عليها فورًا.

يشير الجيش إلى أن فريق هندسة القوة البرية قد تعامل وتخلص من حوالي 330 ألف لغم وذخيرة من أنواع مختلفة في القطاع المخصص لها للتطهير منذ عام 1991 وحتى اليوم.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟