45 عاما على أبرز رمز للكويت

عندما تذكر الكويت تخطر على البال ثلاثة أبراج شاهقة بتصميم فريد تعلوه كرات ضخمة على غرابتها، نجحت بأن تصبح علامة فارقة للبلاد.

ويصادف اليوم الجمعة الذكرى السنوية الـ45 لافتتاح أبراج الكويت يوم 1 مارس 1979 في شارع الخليج العربي، باعتبارها أحد المعالم الحضارية المميزة.

وتضم المنطقة 3 أبراج وهي عبارة عن برج رئيسي يدل على المبخر، يبلغ ارتفاعه 187 مترا، وبرج أوسط يدل على المرش، 147 مترا، والبرج الأصغر  يدل على المكحلة، 113 مترا، بينما تبلغ قاعدة كل برج 20 مترا و12 مترا و8 أمتار على التوالي.

تم تصميم الأبراج من قبل مكتب "ليندستورم" الهندسي في السويد، ونفذت من قبل شركة "انيرجوبروجيكت" اليوغوسلافية، على يد المصمم المعماري الدانماركي مالين بيجوم.

وتمثل هذه التحفة الفنية المميزة قيمة اقتصادية كبيرة، استغرق بناؤها حوالي 5 سنوات، ويتوافد عليها يوميا السياح العرب والأجانب لإلقاء نظرة من أعلى على جغرافية الكويت وشواطئها، باعتبارها ثاني أطول بناء في دولة الكويت.

تأسست الأبراج بادئ الأمر لتكون خزانات للمياه اعتمادا على ضخامة حجمها، لكنها مع مرور الوقت صارت معلما سياحيا بارزا، وتتيح للزوار تناول أشهى الوجبات في المطاعم المتوفرة بها إلى جانب الأنشطة الترفيهية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟