افتتاح مصفاة الدقم: رؤية استراتيجية تجمع بين سلطنة عمان والكويت في قطاع البترول

افتتح سلطان عمان هيثم بن طارق هذا الأسبوع مشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بحضور أمير الكويت مشعل الأحمد الجابر الصباح. يُعتبر هذا المشروع، الذي تم تنفيذه برأس مال يتجاوز 9.9 مليار دولار، أكبر مشروع استثماري مشترك بين سلطنة عمان والكويت.

تقع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية في أكبر منطقة اقتصادية في سلطنة عمان، وهي أول مصفاة خليجية تستخدم النفط الخام المستورد. يهدف المشروع إلى تعزيز مشروعات النفط في المنطقة ورفع المكانة السوقية لسلطنة عمان في قطاع التكرير والبتروكيماويات. المصفاة تهدف أيضًا إلى تحفيز فرص الأعمال ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال برنامج القيمة المحلية المضافة.

وأكد رئيس جهاز الاستثمار العماني عبد السلام بن محمد المرشدي أن افتتاح هذا المشروع يعكس العلاقات القوية بين سلطنة عمان ودولة الكويت، مشيرًا إلى أنه يعتبر أكبر مشروع استثماري بين دولتين خليجيتين في قطاع المصافي.

وبجانب مصفاة الدقم، تم إتمام مشروعين آخرين، هما مشروع شركة مرافق ومشروع الشركة العمانية للصهاريج، لدعم المصفاة في مجالات الطاقة وتخزين النفط على التوالي. يأتي هذا الافتتاح في إطار العلاقات التاريخية والتعاون الطويل بين الدولتين الخليجيتين، ويعزز المصفاة دور سلطنة عمان كلاعب رئيسي في صناعة البترول في المنطقة.








إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

يرأيك من هو الشخص المناسب لرئاسة الولايات المتحدة؟