رئيس جمعية الذكاء الاصطناعي في الكويت: استخدام التقنيات التوليدية قد يزيد من انبعاثات الكربون وتكلف إزالتها

أعرب رئيس جمعية الذكاء الاصطناعي للأشياء ومؤسس شركة "كويت ارتيفيشال"، الشيخ محمد الصباح، عن قلقه بشأن استخدام التقنيات التوليدية في مجال الذكاء الاصطناعي، مشيرًا إلى أن ذلك قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في انبعاثات الكربون.

وأوضح الشيخ محمد أن التقديرات تشير إلى أن تدريب تقنية GPT-4 يستهلك كميات كبيرة من الطاقة، مقارنة بإجمالي استهلاك الكهرباء في مدن كبيرة. وأضاف أن تشغيل هذه التقنيات على نطاق عالمي قد يؤدي إلى زيادة في استهلاك مراكز البيانات العالمية للطاقة، وبالتالي زيادة في انبعاثات الكربون، ما قد يكلف مئات مليارات الدولارات لإزالتها من الجو.

وشدد الشيخ محمد على أن التقنيات التوليدية للذكاء الاصطناعي لا تتناسب بشكل كامل مع احتياجات الاقتصاديين أو العلماء أو المهندسين لحل التحديات المتعلقة بتغير المناخ، نظرًا لنقصها في الاعتمادية والموثوقية وقابلية التفسير.

وختم الشيخ محمد بتأكيد التزام شركته ببناء تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بشكل صديق للبيئة، والتي تعتمد على هيكلة معلوماتية موحدة لتحقيق حلول فعّالة لمشاكل تغير المناخ.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

يرأيك من هو الشخص المناسب لرئاسة الولايات المتحدة؟