«الكويت للتأمين» تطلق تطبيقها الجديد على الهواتف الذكية «KIC-Kuwait»

أطلقت «الكويت للتأمين»، الشركة الأولى في الكويت والخليج العربي والرائدة في مجال التأمين، تطبيقها الإلكتروني الجديد على الهواتف الذكية KIC-Kuwait، الذي يمكن تحميله الآن من منصتي App Store وPlay Store (أب ستور، وغوغل بلاي). ويأتي إطلاق التطبيق الإلكتروني الجديد في إطار سعي الشركة لتوفير خدمات سريعة ومبسطة للعملاء. وتميز هذا التطبيق كونه يصلح للعملاء ولغير العملاء وللمواطنين والوافدين، 



وبالنسبة لغير العملاء يوفر هذا التطبيق خدمة «بوكي»، التي يستطيع من خلالها المستخدم الحفاظ على مستنداته الشخصية، مثل الوصفات الطبية والبطاقة المدنية وجواز السفر وغيرها، كما يمكن تصفح التطبيق للتعرف على المنتجات والخدمات التأمينية التي توفرها شركة الكويت للتأمين، وكذلك يمكن شراء بعض المنتجات التأمينية من التطبيق، أما بالنسبة للعملاء فيمكنهم الاستفادة من الخدمات التي سبق ذكرها، إضافة إلى الاحتفاظ بكل الوثائق التأمينية الخاصة بهم والتذكير بانتهاء صلاحية الوثائق لتجديدها في الوقت المناسب. وأعرب الرئيس التنفيذي في شركة الكويت للتأمين سامي شريف عن سعادته بإطلاق التطبيق، مؤكداً أن «هذا التوسع الرقمي جاء متوافقا مع استراتجية الشركة، إذ نسعى دوماً إلى توفير كل جديد لتقديم أفضل الخدمات الممكنة لعملائنا، من خلال تقديم أيسر حلول الدفع الإلكتروني، بما يمنح العملاء الشعور بالراحة والثقة». وأشار شريف إلى أن «إطلاق التطبيق جاء في زمن أصبحت فيه تطبيقات الهواتف الذكية جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، إذ تسعى الشركة إلى تلبية احتياجات عملائها بأفضل وأسهل الطرق بما يتناسب مع تكنولوجيا العصر».




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟