جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية تقيم معرض" مسيرة الجائزة" احتفاء بمرور 20 عام

أقامت جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية معرضا تقنيا بعنوان:"مسيرة الجائزة"  احتفاء بمرور عشرين عاما على تأسيسها، لتكريم حضرة صاحب السمو المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الراحل -طيب الله ثراه- وذلك يوم الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ في قصر بيان العامر، وقد كشف عن ضخامة الإنجازات  التي حققتها الجائزةخلال عشرين عاما مضت من مسيرتها التي انطلقت عام ٢٠٠١ ودللت على تنوعها وأهميتها، وتضمن المعرض أجنحة متعددة تميز كل منها بالحيوية والتفاعلية، ولفت أنظار الزائرين  وأثار إعجابهم بطرافة العرض وغزارة المحتوى.
اقرأ أيضًا.. الشيخة عهود سالم العلي الصباح رعت احتفال تكريم المتطوعين في جائزة سمو الشيخ سالم العلي للمعلوماتية "الدورة الـ20"
وفي تصريح صحفي لسعادة الشيخة عايدة سالم العلي الصباح رئيس مجلس الأمناء -حفظها الله- قالت: إن هذا المعرض وقفة وفاء واعتراف بالمواقف النبيلة للمغفور له أمير دولة الكويت الراحل الذي نعمنا برعايته الكريمة على مدى أربعة عشر عاما وبتوجيهاته الحكيمة ودعمه المستمر وحضوره الكريم معظم احتفاليات الجائزة. نعم يستحق منا حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد –رحمه- الله كل تكريم وتقدير وإكبار، والحقيقة أن عملنا مهما بلغنا فيه من الجودة والتميز فإنه يتقاصر عن أداء ما للشيخ رحمه الله رحمة واسعة من حق علينا.
وأضافت سعادتها أن هذا المعرض تزين باسم سموه -رحمه الله- عبر العروض المرئية التي تستحضر تلك المواقف الراسخة في ذاكرتنا، وعبرتعن غامر سعادتها بهذا المعرض الذي أكد دور الجائزة في الإعداد لمجتمع تقني متطور بدأنا نعيشه ونشعر بالحاجة الماسة إليه،والذي كشف عن أبعاد الجائزة الوطنية والعربية والعالمية ومجالاتها المتعددة وأنشطتها الكثيرة.
ويلاحظ الزائر أن هذا المعرض يصور مرحلة مهمة من تاريخ الجائزة ويحفز على التطلع نحو المزيد من الإنجاز والعمل في مجال الصناعة الرقمية والتطبيقات الذكية، وقد عكست المعروضات جهد الجائزة المبتكر في نشاطاتها المتعددة، فجناح وسام المعلوماتية الذي يعد أعلى جائزة تقديرية تمنح للمتميزين في التنمية المعلوماتية على المستوى العالمي أماط اللثام عن المكانة العلمية التقنية للشخصيات والجهات التي نالت هذا الوسام العالمي، ولعل منح هذا الوسام فخريا لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الدورة العشرين 2020 يشهد بأهميته وعلو قيمته ومنزلته، فحضرة صاحب السمو الراحل يعد شخصية استثنائية عالمية وقائدا إنسانيا متفردا، وقد تشرف هذا الوسام بأن يكون في تاريخ سموه عرفانا بريادته في دعم التحول الرقمي في دولة الكويت الغالية.
كما منح هذا الوسام إلى كبار الشخصيات والهيئات التي أحدثت تغييرا في العالم من مثل بيل جيتس رائد الإبداعات التي أطلقت ثورة الاتصالات وانتشار الحاسوب في العالم، والأستاذ الدكتور بلقاسم حبة العالم العربي الأكثر اختراعا على المستوى العربي والإفريقي، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية، ودبي الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة لريادتها في مواكبة التحولات الرقمية، ومعهد ماساتشوتس للتقنية MIT أشهر معهد لإنتاج التقنيات المبتكرة وأكبر معاهد التكنولوجيا في العالم.
وإذا ما انتقلنا إلى جناح جائزة المعلوماتية وقفنا عند إحصائيات مثيرة للدهشة حققتها هذه الجائزة التي منحت على مدى عشرين عاماً دون توقف ولا انقطاع لأفضل المشاريع التقنية من مواقع إلكترونية وتطبيقات ذكية وأنظمة تقنية، وأفراد، وجهات حكومية وأهلية ومجتمع مدني، وفازت بها معظم الدول العربية.
وقد استمع الزائرون إلى شرح مفصل عن كل مشروع من المشروعات الفائزة بجائزة المعلوماتية في الدورة العشرين 2020 ومميزات كل مشروع التي حققت فوزه بهذه الجائزة العريقة.
وإذا ما وقف الزائر أمام ركن شفت الكويت لفت نظره طبيعة هذه المسابقة التي خاطبت جميع فئات الشعب في الكويت والوطن العربي والعالم بأسلوب تفاعلي يجعل المشارك عنصراً فاعلاً بالتعامل مع المسابقة كما الزائر الذي يمكنه أن يتعامل مع الأجهزة ويختبر نفسه في بنك ثري من المعلومات الوطنية والتقنية والصحية وغيرها فيخرج من المعرض وقد ازداد رصيده من تلك المعلومات التي تساعده في تحقيق حياة كريمة.
ويستقبلك بعد ذلك جناح أكاديمية المعلوماتية ذات الأبعاد التعليمية والتقنية لتنبهر بتلك الدورات المجانية التي قدمتها لأبنائنا وبناتنا في مدارس التعليم العام فسلحتهم بأساسيات التصنيع الرقمي التي مكنتهم من ابتكار مشروعات ذكية طريفة تقدم خدمات مهمة للمجتمع، وإلى جانب ذلك تأتي مسابقات تقنية لأبنائنا وبناتنا في التعليم الجامعي أبرزت مواهبهم وقدراتهم الرقمية وحبهم للمنافسة العلمية المتوجة بإنجازات تقنية مبتكرة.
ليس هذا فحسب فجناح أكاديمية المعلوماتية زاخر بالمشاريع المبتكرة للطلاب الذين قدم كل منهم شرحا عن مشروعه والمشكلة المجتمعية التي يسعى إلى حلها مما أثار انتباه الزائرين وثنائهم على هؤلاء الطلاب والتعبير عن تقديرهم لتلك المشاريع الرقمية التي أنتجتها عقول هؤلاء الطلاب على الرغم من صغر سنهم وحداثة خبرتهم.
وإلى جانب الأكاديمية يبرز جناح الملتقى العالمي للمعلوماتية الذي كشف عن اتساع مساحة عمل الجائزة التي امتدت إلى مشاركة علماء من أنحاء الدنيا وأبرزت أحدث ما توصل إليه العقل الرقمي من مخترعات ذكية كشفت عنها عنوانات تلك الملتقيات وأسماء الشخصيات التي شاركت في جلساتها وحواراتها وتوصياتها.
أما جناح النشاطات الثقافية التوعوية فقد جذب الزوار أيضاً لما فيه من حيوية الموضوعات التي طرحتها في مجالس الحوار الثمانية، ودواوين المعلوماتية الستة التي عقدتها الجائزة، واستضافت كبار المتخصصين والمهتمين بالشأن المعلوماتي، وتلك النشاطات الثقافية التي احتضنها جناح الجائزة في معرض الكويت الدولي للكتاب لثلاث مرات متتابعة واستقطبت في خدماتها جمهوراً وفيراً من أصحاب العقول الرقمية خاصة والمهتمين بالشأن الثقافي عامة.
ويلفت نظر الزائر في نهاية المعرض عرض مرئي تضمن صور المتطوعين الذين بلغ عددهم 486 من 21 دولة شاركوا في لجان الجائزة وفرق عملها، وكان لهم دور مهم في ضخامة الإنجازات،والتي حققتها الجائزة عبر عشرين عاما والتي كشف عنها هذا المعرض التاريخي الذي يضاف إلى مسيرة الجائزة المتميزة بالحركة الدائمة والتطوير المستمر والاهتمام بالتطبيقات العملية لأفكاره والارتقاء بتجويدها وفق أحدث المعايير العالمية.
ومن الجدير بالذكر أن الجائزة أقامت حفلها السنوي المصاحب لهذا المعرض يوم الاثنين 27/06/2022 في قصر بيان العامر، وكرمت فيه حضرة صاحب السمو المغفور له بإذن الله -تعالى- الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الراحل الذي حظي بوسام المعلوماتية الفخري في الدورة العشرين 2020 ومثله في حفل التكريم سعادة الشيخ صباح ناصر الصباح الموقر.

وبعد ذلك تشرف الفائزون بجائزة المعلوماتية بتسلم درع الجائزة تعلوهم مشاعر الفرحة والافتخار، وذلك على النحو الآتي:
من مملكة البحرين:
1.    مشروع "البوابة التعليمية الإلكترونية تعلم" التابع لوزارة التربية والتعليم، ومثله معالي الوزير الدكتور/ ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم.
2.    مشروع "خدمات المرور" التابع للإدارة العامة للمرور وزارة الداخلية، ومثله معالي العميد الشيخ/ عبدالرحمن بن عبدالوهاب آل خليفة مدير عام الإدراة العامة للمرور.
ومن سلطنة عمان :
1-    مشروع "ترصد بلس" التابع لوزارة الصحة، ومثله سعادة الدكتورة/ فاطمة بنت محمد العجمية وكيلة وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية والتخطيط.
من المملكة العربية السعودية :
1.    مشروع "منصة تطبيقات التوصيل عبر المنصات الإلكترونية التابع لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، ومثله السيد الفاضل/ أحمد بن محمد الجربوع نائب المحافظ لقطاع الدعم المؤسسي.
2.    مشروع "أسعفني" التابع لهيئة الهلال الأحمر السعودي، ومثله السيد الفاضل المهندس/ خالد بن عبدالعزيز الرشيد.
ومن دولة الكويت :
1.    مشروع "التأمينات ذخر" التابع للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ومثله السيد الفاضل/ مشعل عبدالعزيز العثمان المدير العام.
2.    مشروع "شلونك" التابع للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة الصحة وشركة زين، ومثلته السيدة الفاضلة/ هيا أحمد الودعـاني - ﺍﻟﻣﺩﻳﺭ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺟﻬﺎﺯ ﺍﻟﻣﺭﻛﺯﻱ ﻟﺗﻛﻧﻭﻟﻭﺟﻳﺎ المعلومات.
3.    مشروع "فناجين" التابع لشركة فناجين للتجارة العامة، ومثله السيد الفاضل/ عبد العزيز عدنان الشلفان شريك ومؤسس.
4.    مشروع "جف" التابع لشركة جف لتصميم وإدارة مواقع الإنترنت، ومثله المهندس/ أحمد نادر معرفي.



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟