اعتراضاً على قرار تحديد الأسعار.. مكاتب العمالة المنزلية بالكويت تهدد بالإغلاق

هدد أصحاب 60 مكتباً للعمالة المنزلية في الكويت بإغلاق نشاطهم، والتنازل عن رخصهم التجارية وتسليمها لجهة الاختصاص خلال أسبوعين، اعتراضاً منهم على قرار وزارة التجارة القاضي بتحديد أسعار استقدام وتشغيل هذه العمالة، مؤكدين أن إعادة العمل بالتسعيرة القديمة أو توفير دعم للمواطنين لقيمة التذاكر من الحلول المعقولة لمعالجة الأزمة.
 
وشدد أصحاب المكاتب الـ60، خلال مؤتمر صحافي عقدوه أمس للتنديد بقرار «التجارة» وأثره على سوق العمل في البلاد، على أن القرار «متعسف وغير مقبول، وجاء من دون إجراء دراسة وافية للسوق»، ويؤدي إلى «نتائج وخيمة قد تصل في نهاية المطاف إلى الإضراب عن العمل»، وأن المؤتمر «هو الصرخة الأخيرة من قبلنا، لتحل الحكومة المشكلة».
 
وألقى صاحب إحدى شركات الاستقدام بسام الشمري باللائمة على الجهات الحكومية المعنية، متهماً إياها بالفشل في التعامل مع سوق العمالة المنزلية، مشيراً إلى أن «الطريقة التي تتعامل بها وزارة التجارة ومداهمتها المكاتب ليست سوى أسلوب قمعي لا يناسب التزام المكاتب بالقانون».
 
ولفت إلى أن «معاناة المكاتب مستمرة منذ 3 سنوات، والديون والخسائر باتت عنوان العمل في المجال، وعلى التجارة تحمل مسؤوليتها في توفير طلبات المواطنين بسعر أقل من 890 ديناراً، إن كانوا قادرين على ذلك»، مشدداً على أن «تحديد التسعيرة بمبلغ من دون دراية أو دراسة هو تحطيم لسوق العمالة المنزلية برمته».
 
أزمة عمالة
 
وأبدى الشمري استعداد المكاتب «لدعم أي جهود حكومية، لتوفير الطلبات في السوق بالسعر المحدد»، مبيّناً أن «890 ديناراً، شاملة تذاكر السفر، أمر غير ممكن، ويؤدي إلى التوقف عن العمل».
 
وقال إن الاستقدام «يكلف ما بين 800 و900 دينار، من دون احتساب سعر التذكرة المتراوح بين 240 و300 دينار، ما يستدعي مطالبة وزير التجارة واللجنة التي حددت القرار إعادة دراسته وإعادته إلى ما كان، أو تقديم الدعم للمواطنين ودفع فرق التذكرة لأصحاب الطلبات».
 
وحذر من «أزمة شح عمالة منزلية مقبلة، في حال الاستمرار على الوضع الحالي»، لافتاً إلى أنه «كلما قلت التكلفة، تقل مهارات العمالة المستقدمة، وسجن الإبعاد والعمالة المسترجعة خير دليل».
 
وقال إن «السعر المناسب للعقود يجب أن يتراوح بين 1200 و1300 دينار، وهي الأقل بالمقارنة مع البلدان الخليجية الأخرى التي يصل متوسط السعر فيها إلى ما يعادل 2200 دينار»، مطالباً بوقف قرار «التجارة» وإعادة التسعيرة إلى 990 ديناراً، ريثما يتم تقديم دراسة واضحة بالأمر من جميع جوانبه إلى وزير التجارة.
 
صرختنا الأخيرة
 
من جانبه، قال صاحب مكتب استقدام آخر، نايف لماس، إننا نوجه رسالة لأصحاب القرار، لوضع النقاط على الحروف، والتنبيه على أننا مقبلون على أزمة عمالة منزلية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، ما لم يتم تدارك الأمر منذ الآن.
 
وأضاف لماس أن أزمة «كورونا» وتداعياتها ما زالت قائمة في كثير من الدول، لا سيما المصدرة للعمالة، وأسعار الفحوصات هناك والعمولات مرتفعة، لافتاً إلى أن انخفاض الأسعار في الكويت مقارنة بالدول المجاورة سيؤدي إلى عزوف مرتقب، لا سيما أن البلاد تستقدم العمالة من ثلاث دول فقط.
 
وأعرب عن استغرابه لعدم وجود دراسة لدى وزارة التجارة حول أسعار العمالة المنزلية، مبيّناً أن العمولات الخارجية والسعر الحالي يكسران ظهر أصحاب الأعمال. وبيّن أن تحديد الكفالة بـ6 أشهر يعتبر عائقاً كبيراً أمام الاستقدام.
 
وكشف عن أن «هذا المؤتمر هو الصرخة الأخيرة من أصحاب عشرات المكاتب الذين عزموا تسليم رخصهم وإغلاق مكاتبهم خلال أسبوعين، وعلى الدولة حل مشكلتهم فوراً».
 
مطالب أصحاب المكاتب:
 
• إعادة تسعيرة العقود إلى 990 ديناراً.
• دراسة تكاليف استقدام العمالة المنزلية.
• رفع قيمة العقود إلى 1300 دينار تشمل التذكرة.
• التزام مفتشي «التجارة» بالقوانين خلال عمليات التفتيش.
 
«التجارة» تخالف القانون!
 
اعترض أصحاب مكاتب استقدام العمالة المنزلية على ما أسمّوه «مخالفة وزارة التجارة للقوانين، حيث يقوم مفتشوها بالتواصل مع الزبائن والاطلاع على العقود».
 
وذكروا أن المفتشين «يتواصلون مع الزبائن من خلال المكتب، ويتساءلون عن التسعيرة، كخطوة منهم لتسجيل مخالفات على المكاتب».
 
وبيّنوا أن «معظم المخالفات المسجلة كيدية، ويتم شطبها لاحقاً عند المراجعة، حيث لا أصل قانونياً لها».
 
دراسة وضع السوق
 
ذكر المجتمعون خلال المؤتمر الصحافي أن «وزير التجارة طلب منا خلال لقائه بنا في الأيام الماضية دراسة عن وضع سوق العمالة المنزلية، وسيتم تقديمها له قريباً».
 
وأضافوا أن «الأجدر بوزارة التجارة الآن أن تبادر إلى إعادة التسعيرة إلى ما كانت عليه عند سقف 990 ديناراً، قبيل إعداد الدراسة لإقرار خطوات جديدة».



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟