وزارة التعليم السعودية تتوعد بحزم مع المتحرشين والمبتزين: عقوبات صارمة تنتظر المخالفين

في إطار الجهود المستمرة للحد من السلوكيات السلبية في المدارس، أصدرت وزارة التعليم السعودية بيانًا شديد اللهجة يتضمن توجيهات صارمة تجاه الطلاب المتحرشين والمبتزين. وأكدت الوزارة أنها ستتعامل بحزم مع هذه الحالات من خلال إحالة المتورطين إلى الجهات الأمنية المختصة وحسم 15 درجة من درجات السلوك الخاصة بهم.

تأتي هذه الإجراءات ضمن دليل قواعد السلوك والمواظبة لطلاب وطالبات التعليم العام، الذي يحدد بدقة المشكلات السلوكية وطرق معالجتها وآلية التعامل معها. ومن بين هذه المشكلات السلوكية (الاستهزاء بشيء من شعائر الإسلام) أو (ممارسة طقوس دينية محرمة) أو (الإساءة للدولة أو رموزها) و(تعمد إتلاف أو تخريب شيء من تجهيزات المدرسة أو ممتلكاتها أو مرافقها).

وصرحت الوزارة بأن هناك عدة ممارسات تستوجب العقوبة الصارمة، مثل "إتلاف حافلة المدرسة، والتحرش، وإشعال النار داخل المدرسة، وحيازة أو استخدام أو تهديد الطلاب والطالبات بالأسلحة النارية أو ما في حكمها مثل السكاكين والأدوات الحادة".

وأشارت الوزارة إلى أن من بين الممارسات التي تستوجب العقوبة أيضًا: "حيازة أو تعاطي أو ترويج المخدرات أو المسكرات، وابتزاز الطلاب أو الطالبات بتصويرهم أو الرسم المسيء لهم ونشره على شبكة الإنترنت".

إجراءات تربوية علاجية:

من ضمن الإجراءات التربوية العلاجية لتعديل السلوك، شددت الوزارة على أن إدارة المدرسة يجب أن تقوم بتدوين محضر لإثبات الواقعة، وتعقد لجنة التوجيه الطلابي اجتماعًا لدراسة ملابسات القضية فور وقوعها. بعد ذلك، ترفع إدارة المدرسة محضر الاجتماع لإدارة التعليم، وفي حال تطلب الأمر، تستدعى الجهات الأمنية المختصة إلى المدرسة فور وقوع المشكلة مع إبلاغ ولي الأمر.

دور لجنة قضايا الطلاب والطالبات:

عند وصول خطاب المدرسة، يكلف مدير التعليم مباشرة (لجنة قضايا الطلاب - لجنة قضايا الطالبات) بمباشرة القضية في المدرسة وأخذ إفادة الطالب المخالف ومن له صلة بالقضية، وتوثيق ملابساتها. ثم تجتمع الجهات المذكورة في إدارة التعليم لدراسة حيثيات القضية، ويصدر مدير التعليم قرارًا لمعالجة القضية تربويًا، بما في ذلك تحويلها إلى الجهات الأمنية إذا لزم الأمر، ونقل الطالب إلى مدرسة أخرى بعد أخذ رأي ولي الأمر في المدرسة الجديدة.

في حال عدم موافقة ولي الأمر على المدرسة المقترحة، يتم نقل الطالب إلى أقرب مدرسة من سكنه، مع الحسم من درجات سلوك الطالب المخالف 15 درجة.

التوعية والدورات التدريبية:

أكدت وزارة التعليم على أهمية التوعية وتقديم الدورات التي تسهم في الحد من هذه الممارسات السلوكية السلبية، مشيرة إلى أن التعامل مع هذه القضايا يتم وفق دليل قواعد السلوك والمواظبة لطلاب وطالبات التعليم العام في المملكة. تهدف هذه الجهود إلى خلق بيئة تعليمية آمنة ومناسبة تضمن حقوق جميع الطلاب وتساعد في تنمية شخصياتهم بشكل إيجابي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟