فنادق الرياض خارج الخدمة مؤقتاً لهذا السبب!

في وقت تحتضن فيه العاصمة السعودية، الرياض، فعاليات مؤتمر ليب التقني غدًا، شهدت فنادق ومنشآت الإيواء ارتفاعًا لافتًا في أسعار الإيجار للغرف الفندقية خلال الأسبوع الماضي، حيث وصلت بعضها إلى 100 ألف ريال.

أسباب الارتفاع:
يرجع سبب الارتفاع الكبير في الأسعار إلى الكثافة الدولية لحضور مؤتمر ليب التقني، حيث بلغت نسبة الإشغال 100 بالمائة، ووصلت أسعار بعض الأجنحة إلى 15 ألف ريال لليلة الواحدة.

حاجة إلى مزيد من المشروعات الفندقية:
تشير الأسعار الارتفاعية إلى حاجة الرياض إلى مزيد من المشروعات الفندقية نتيجة انعقاد الفعاليات الدولية التي تجذبها.

تحديات وفرص:
يدعو أستاذ المالية والاستثمار في جامعة الإمام، الدكتور محمد مكني، إلى متابعة الجهات الرسمية لمستوى الأسعار وتكاملها مع التصنيف ومقارنتها بالدول الأخرى. ويعتبر ارتفاع الأسعار نتيجة طبيعية للإقبال الكبير، ولكنه يشدد على الحاجة إلى مزيد من الاستثمارات لزيادة العرض.

استخدام الذكاء الاصطناعي:
تستخدم إدارة الإيرادات في الفنادق الذكاء الاصطناعي لتحديد الأسعار بناءً على العرض والطلب، مع الحفاظ على توازن معين بين أسعار الغرف وجودة الخدمة.

توقعات بموجة سياحية واستثمارية:
يتوقع الخبراء موجة جديدة من الطلب على الإقامة في الرياض، سواء للسياحة أو الاستثمار، مما يفتح أفقًا للفرص ويعزز دور القطاع الفندقي.

في الختام، يظل تحديث وتوسيع مشروعات الإقامة هو الخيار المستدام لتلبية الاحتياجات المتزايدة في ظل تزايد الأنشطة الاقتصادية والفعاليات الدولية في المنطقة.








إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟