هذه تفاصيل “النقل الترددي” لحجاج هذا العام

مبينة أنها كانت تشعر بالانسجام، وكأنها تقوم بعمل نسيج ووجدت المتعة، والسعادة في إكمال اللوحة التي خلصتها من آلامها وأحزانها، وأنها حاولت أن تعكس مشاعر إيجابية لمواساة الآيات القرآنية لها، والتي انعكست في ألوان اللوحة.

وأضافت أنها وبعد وفاة شقيقها فقدت الأمل في إيصالها للديوان الملكي، ولذلك بعد نهاية اللوحة دخلت في عضوية الجمعية السعودية للفنون وعرضتها في يوم التأسيس، في يوم بدأنا في معرض خاص بالجمعية بمكتبة الملك فهد، ووجدت ردود فعل جميلة، ووجدت إقبالا كبيرا من رواد الفن ومن متابعي الفنون، والذين أجمعوا على تميز اللوحة وجمالها.

وقامت بعرضها على مواقع أجنبية ووجدت قيمة مرتفعة، إلا أنها لم ترغب في خروج اللوحة من المملكة لأنها تمثل الوطن ولكونها ترغب أن تظل في المملكة.

بيع اللوحة
وأضافت أنها دخلت للمشاركة في أحد المساحات على تطبيق تويتر مساحة تدعم الأعمال وكان فيها رجال أعمال يدعمون المشاريع الصغيرة، وكان من ضمن الحضور الدكتورة الجوهرة المجلي وشكرتها على تعاونها وجهدها في إيصال هذه اللوحة.

أنماط الترددية
النمط الأول من أنماط الترددية له خمسة مراحل، و هي مرحلة التروية وتصعيد ونفرة المستعجلين والنفرة الأولى والنفرة الثانية، أما بالنسبة للنمط الثاني في الرحلات الترددية، فهي الرحلات الداخلية المسماة بـ “قوافل” وتكون أثناء المناسك لأكثر من 3 إلى إلى 9 ردود.

في حين أن مهمة الحافلات تكون داخل المشاعر المقدسة من مخزن الحافلات إلى المشاعر و العكس، وهي على 3 رحلات، الرحلة الأولى تصعيد التروية ونقل حجاج بيت الله الحرام من مشعر منى إلى مشعر عرفات، بينما الرحلة الثانية “الإفاضة الأولى” و تكون من مشعر عرفات إلى مشعر مزدلفة، والرحلة الثالثة في نمط “قوافل” وهي “الإفاضة الثانية” و تكون من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى.

جهازية التشغيل
و عن الجاهزية التشغيلية للترددية في النقابة العامة للسيارات قبل موسم الحج، أوضحت بأن ذلك يكون بصيانة الدورية، والتأكد من كفاءة الورش الملحقة بالمخازن ومن كفاءة الأنظمة الالكترونية، كمنصة “ضيف” و أنظمة التتبع، ووضع الخطط البديلة، بالإضافة إلى حجز الحافلات وقطرها إلى مخازن ترددية، والتأكد من أن المنظومة كاملة تعمل.
أما بالنسبة للتشغيل الفعلي بشكل عام، يبدأ باستقبال طلبات مكاتب الخدمة التابعة لشركات الطوافة لحجز الحافلات، ويتم تسليم الحافلات لشركات الطوافة لنقلهم إلى المشاعر المقدسة، ثم تعود الحافلات مرة أخرى إلى مخازن الترددية، وبعد انتهاء التشغيل، يتم اطلاق الحافلات من مخازن الترددية وعودتها إلى شركات النقل الخاصة بها.

وأكدت النقابة، بأن توظيف ذكاء الأعمال والقراءات الناتجة عنه، ساهم في معرفة ومتابعة عدد الحجاج المنقولين من و إلى المشاعر في كل مرحلة، وفي تنقل الحجاج داخل المشاعر تحديداً، كما ساهم في تنظيم و جدولة تسليم الحافلات لشركات الطوافة، والتمكن من معرفة أعداد مرشدي الحافلات المقترنين بحافلاتهم وتحديد تابعيتهم لأي شركة من شركات الطوافة ومناطق تواجد الحافلات داخل المشاعر و خارج المشاعر و بين المدن عن طريق الـGPS.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟