ارتفاع نسبة الباحثين عن وظائف بدوام كامل في كندا وسط نقص في الفرص المتاحة

الثلاثاء 11/06/2024
أظهرت الإحصائيات الحديثة ارتفاع عدد الكنديين الباحثين عن فرصة عمل بدوام كامل خلال شهر مايو، حيث بلغت نسبة العاملين بأعمال بدوام جزئي الذين لم ينجحوا في العثور على عمل بدوام كامل نحو 18.2%. هذا المعدل يمثل زيادة بنسبة 3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2023، مما يعكس تحديات متزايدة في سوق العمل الكندي.

خلال الشهر الماضي، تعرض الاقتصاد الكندي لفقدان حوالي 36 ألف وظيفة بدوام كامل، بينما تمت إضافة 62 ألف وظيفة بدوام جزئي. هذا التفاوت في سوق العمل يظهر بوضوح أن الكثير من الكنديين يضطرون للقبول بوظائف بدوام جزئي في ظل غياب الفرص الكافية لوظائف بدوام كامل.

وعلى جانب آخر، شهد معدل التوظيف الإجمالي للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 24 عاماً تراجعاً بنسبة 2.9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. يشير هذا الانخفاض إلى الصعوبات التي يواجهها الشباب في العثور على وظائف تتناسب مع مؤهلاتهم وطموحاتهم المهنية.

وأوضحت البيانات أن السبب الرئيسي وراء هذه الظاهرة يعود إلى عدم توافر عدد كافٍ من الوظائف بدوام كامل لتلبية احتياجات سوق العمل، خاصة مع تسارع نمو عدد سكان كندا بنسبة 3.4% خلال العام الماضي، بينما زاد التوظيف بنسبة 2% فقط. هذا التفاوت يفرض على الباحثين عن وظائف بدوام كامل القبول بوظائف بدوام جزئي وبأجور منخفضة، بشكل مؤقت.

تواجه كندا تحدياً كبيراً في توفير بيئة عمل تضمن فرصاً متكافئة للجميع، حيث يعاني العديد من العاملين من عدم استقرار وظيفي نتيجة الاضطرار للعمل في وظائف مؤقتة أو بدوام جزئي. ومع استمرار زيادة عدد السكان بمعدل أسرع من معدل نمو الوظائف، يتعين على الحكومة والمؤسسات المعنية اتخاذ تدابير فعالة لتعزيز سوق العمل وتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

وفي هذا السياق، يتطلب الأمر استراتيجيات شاملة لتحسين بيئة العمل، وزيادة الاستثمارات في مجالات النمو الاقتصادي التي توفر وظائف بدوام كامل، وتعزيز برامج التدريب والتأهيل المهني لتلبية متطلبات سوق العمل المتغيرة. كما يجب على المؤسسات التعليمية والجهات الحكومية العمل سوياً لضمان أن يكون التعليم والتدريب المهني متماشياً مع احتياجات السوق، مما يساعد الشباب على الدخول إلى سوق العمل بثقة وكفاءة.

يظل المستقبل مفتوحاً أمام العديد من الفرص والتحديات في سوق العمل الكندي. ومع تضافر الجهود من مختلف الجهات، يمكن تجاوز هذه التحديات وتحقيق نمو اقتصادي مستدام يوفر فرص عمل متنوعة ومستقرة للكنديين. يبقى الأمل معقوداً على تحقيق توازن أفضل بين العرض والطلب في سوق العمل، لضمان استقرار وظيفي واقتصادي للمواطنين في كافة أنحاء كندا.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟