استعادة الهوية: طلاب جامعة ماكغيل الكندية يغيرون أسماء المباني للتذكير بالقرى الفلسطينية المدمرة

وثقت الكاميرات لحظات تغيير أسماء لا تقل عن 30 مبنى داخل حرم جامعة ماكغيل في مونتريال، حيث وضع الطلاب لافتات تحمل أسماء قرى وبلدات فلسطينية مثل دير ياسين وشمال غزة وخان يونس. وأكدت حركة "التضامن من أجل حقوق الإنسان الفلسطيني في ماكغيل" أن هذه الخطوة تأتي لتذكير العالم بالقرى التي دُمرت والتي تم تهجير سكانها في ظل الصراع العربي الإسرائيلي عام 1948.

تعد هذه الحركة جزءًا من جهود أوسع لطلاب جامعة ماكغيل للتضامن مع القضية الفلسطينية وللتنديد بالتواطؤ المزعوم للجامعة مع الاحتلال الإسرائيلي. وتأتي هذه الخطوة في إطار فعاليات شهر التحرير الفلسطيني الذي يشهد انطلاق عدة مبادرات للتنديد بالاحتلال والتضامن مع الشعب الفلسطيني.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟