وزير الصحة الفيدرالي الكندي يطلب تأجيل خطة توسيع الموت الرحيم للمرضى النفسيين

أعلن وزير الصحة الفيدرالي الكندي، مارك هولاند، عن حاجة لتأجيل توسيع سياسة الموت الرحيم لتشمل المرضى النفسيين. دعا هولاند البرلمان إلى منح الوقت الكافي لإجراء المزيد من المناقشات حول هذا الموضوع الحساس.

وفقًا للتشريعات الحالية، سيكون المرضى النفسيين مؤهلين للحصول على المساعدة الطبية عندما يقترب وقت الموت، اعتبارًا من منتصف مارس 2024. وقد قدم هولاند تشريعًا يهدف إلى تأخير توسيع هذا القرار حتى انتهاء الانتخابات الفيدرالية المقررة في 2025.

وأعلن هولاند ووزير العدل "عارف فيراني" عن اتفاقهما بخصوص استنتاج لجنة برلمانية تشير إلى أن كندا غير مستعدة حاليًا لتوسيع الموت الرحيم. وفي غضون ذلك، طالبت المقاطعات والأقاليم الحكومة بالتوقف عن التوسع في هذا المجال حتى إشعار آخر، بينما طالب حزب المحافظين بإلغاء هذا التوسع نهائيًا.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟