قناة كندية تكشف عن تدريب كنديين لعراقيين متهمين بـ 'جرائم حرب' في الموصل

 أعلنت قناة "سي بي سي" الكندية عن فضيحة سياسية وعسكرية تتعلق بتدريب ضباط كنديين لقوات عراقية في محيط الموصل خلال العام 2018، حيث تم اتهام القوات العراقية المدربة بارتكاب "جرائم حرب". ووفقًا للتقرير، علم الضباط الكنديون بالممارسات غير القانونية للعراقيين، لكنهم لم يتخذوا أي إجراءات تجاه الموضوع، ومنعوا زملاءهم من الكشف عن الحقائق.

وأوضح التقرير أن القوات الكندية قامت أيضًا بتوزيع أسلحة غربية ومعدات حماية للعراقيين المدربين، مما يثير تساؤلات حول مدى المسؤولية الكندية في هذه القضية. ورغم تحذيرات الجنود وشكاويهم، فإن تحقيقًا أجرته الشرطة العسكرية الكندية قد خلص إلى عدم وجود أخطاء مرتكبة من قبل الضباط في مهمة التدريب.

وفي هذا السياق، أكد الرقيب المتقاعد مايك ماكينيس، الذي شارك في التدريب، أن الجهد الكبير تم بذله لتجاهل الحادثة وعدم الاعتراف بتورط القوات الكندية في أي خطأ أخلاقي أو قانوني.






إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟