فضيحة تكريم الجندي النازي في كندا تجعل عائلته تختبئ عن الأنظار

أفادت وسائل إعلام كندية بأن عائلة الجندي النازي الأوكراني، ياروسلاف هونكا، المقيم في كندا، توارت عن الأنظار بعد فضيحة تكريمه في مجلس العموم الكندي. وقالت صديقة عائلة هونكا، بارب بونانفانت، إن العائلة "تختبئ منذ انكشاف فضيحة انتمائه إلى وحدات أس أس النازية الألمانية".



وأضافت بونانفانت أنها لم تكن تعلم بانتمائه لهذه الوحدات النازية، وأن عائلته لم تكن على علم بخطط الحكومة الكندية لمنحه مثل هذا الاستقبال الحافل في البرلمان. وأشارت إلى أن أفراد عائلة هونكا يخشون إظهار وجوههم منذ الفضيحة، وأنها تلقت رسالة من زوجة نجل هونكا تعبر عن صدمتها من ما حدث.

كان هونكا دُعيَ إلى حضور اجتماع للبرلمان الكندي "على شرف" زيارة الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي. وفي الاجتماع، قدّمه رئيس مجلس العموم الكندي على أنه "محارب ضدّ الروس، من أجل استقلال أوكرانيا، خلال الحرب العالمية الثانية". وبعد ذلك تبيّن أنه كان عضوًا في وحدات أس أس النازية، الأمر الذي أثار غضبًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

كيف تقيم استجابة الحكومة الأمريكية في التعامل مع أزمات صحية مثل جائحة كوفيد-19؟