ارتفاع نسبة النساء المتشردات في مونتريال وكيبيك الكندية .. الشارع يزداد خطورةً

أفادت تقارير جديدة بزيادة ملحوظة في نسبة النساء المتشردات في مدينة مونتريال ومناطق كيبيك الكبرى. وفقًا لتقرير وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية، ارتفع عدد النساء اللواتي يلجأن إلى المأوى بنسبة 25% خلال العام الماضي. وتشير تقارير أخرى إلى أن نسبة النساء بين المتشردين في المقاطعة ارتفعت إلى 29%.



وتشير الإحصائيات إلى أن الشوارع أصبحت أكثر صرامة على النساء المتشردات منذ بداية جائحة كوفيد-19، حيث يعانين من ظروف صعبة ويتعرضن لمزيد من العنف والاضطهاد. وتشير التقارير إلى أن السبب الرئيسي وراء تشردهن هو سوء المعاملة، والعديد منهن فقدن سكنهن بسبب نزاعات مع الأزواج.

من المقرر أن يعقد عمدات المدن الكيبيكية وحكومة كيبيك قمة كبرى لمناقشة هذه الأزمة المتزايدة، والتي تستدعي إيجاد حلاً لهذه الظاهرة غير المسبوقة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟