أكثر من نصف الكنديين يعارضون تقديم الولاء للنظام الملكي

الاربعاء 29/06/2022
معظم الناس في كندا يعتقدون أنه ليس من الواجب عليهم أداء قسم الولاء للملكة، وفقا لاستطلاع للرأي قبل يوم كندا.



ووجد استطلاع للرأي أجرته مؤسسة ليجر لصالح رابطة الدراسات الكندية أن 56 في المئة من المشاركين لم يوافقوا على أداء قسم الولاء للملكة.

يتعين على الكنديين الجدد أن يقسموا اليمين أمام النظام الملكي في احتفالات المواطنة بما في ذلك التعهد بأن يكونوا مخلصين وأن يتحملوا الولاء الحقيقي لجلالة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة كندا، وورثتها.

وقال جاك جدواب رئيس جمعية الدراسات الكندية إن معظم الأشخاص المولودين في كندا ربما لم يكونوا على دراية بأن الكنديين الجدد يجب أن يقسموا اليمين ليكونوا مخلصين للعائلة المالكة، وقال: “إذا سألت الكنديين عن هويتهم، فإن قلة منهم سيذكرون النظام الملكي”.

جدير بالذكر أنه لا يمكن تعيين هامش خطأ للاستطلاع الذي شمل 2,118 شخصا في وقت سابق من هذا الشهر لأن قوائم الإنترنت لا تعتبر عينات عشوائية.

وفي حين أن 58 في المئة من أولئك الذين استجابوا يميلون بشكل إيجابي نحو الملكة، مع 28 في المئة فقط من الرافضين، فإن الكنديين منقسمون بالتساوي – 40 في المائة إيجابيا و40 في المئة سلبيا – في نظرتهم إلى النظام الملكي بشكل عام.

وتساءل الاستطلاع عما إذا كان يجب عليك ككندي أن تكون مخلصا وأن تكنّ الولاء الحقيقي للملكة وورثتها.

وأجاب 60 في المئة من الرجال و52 في المئة من النساء الذين أجروا الدراسة الاستقصائية بالنفي.

كما كانت المعارضة أقوى بين الكنديين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما أكثر من أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما.

وعارض ما يقرب من ثلاثة أرباع الأشخاص الذين يعيشون في كيبيك هذا الأمر، مقارنة ب 47 في المئة فقط في ألبرتا.

كذلك، قالت نسبة كبيرة ممن شملهم الاستطلاع – بما في ذلك 20 في المئة من النساء – إنهم لا يريدون الإجابة.

يُذكر أن كندا هي ملكية دستورية، حيث أن الملكة تعتبر رئيس الدولة وتمثلها الحكومة اتحاديا من خلال الجنرال ماري سيمون، وعلى مستوى المقاطعات من قبل نواب الحاكمين.

وأي تغيير في موقف الملكة أو ممثليها في كندا سيحتاج إلى موافقة بالإجماع من مجلس العموم ومجلس الشيوخ والمجالس التشريعية الإقليمية.

كما يجب على الكنديين الجدد أيضا أن يعدوا بمراعاة قوانين كندا بأمانة.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، احتفلت الملكة بيوبيلها البلاتيني باحتفالات في كندا والمملكة المتحدة وعبر الكومنولث، ويذكر أنها اعتلت العرش في سن 27 في عام 1952 وهي أكثر ملوك إنجلترا الذي ظلوا في الحكم.


****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟