ضحايا بسجل إجرامى.. جارديان: مقتل 3 كنديين فى هجوم مسلح بمنتجع بالمكسيك


قُتل ثلاثة زوار كنديين برصاص مسلح في فندق في منتجع بلايا ديل كارمن المكسيكي، في هجوم وصفه مسئولون أمنيون أنه مستهدف وزعموا تورط أشخاص ذو سجلات إجرامية، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية.



ولقى أحد السائحين مصرعه متأثرا بجراحه أثناء نقله إلى المستشفى بعد الحادث أمس الجمعة، وفقا لوزير الأمن العام بولاية كوينتانا رو، لوسيو هيرنانديز جوتيريز، الذي أكد جنسية الضحايا، وغرد مكتب المدعي العام في وقت لاحق أن كنديًا ثانيًا توفي متأثرًا بجراحه.

وقال المكتب إن "أول شخص كندى مات تم تعريفه على أنه آتش – قيل إن لديه سجل إجرامي من تهريب المخدرات ، واستخدام هوية مزورة، من بين أمور أخرى".

وقال المدعي العام أوسكار مونتيس دي أوكا روساليس لراديو فورمولا إن آتش "كان يعتبر شخصًا خطيرًا للغاية في كندا".

أما الضحية الثانية المتوفاة، ار جيه دي ، "كان لها أيضًا تاريخ إجرامي"، وفقًا لمكتب المدعي العام.

وأظهرت المعلومات التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي مهاجمًا وحيدًا يرتدي بدلة رياضية رمادية ويلوح بمسدس على أرض فندق، وأظهر مقطع فيديو نُشر على تويتر أشخاصًا يصرخون بينما كانت الضحية تتلقى الإسعافات الأولية، تم عرض الفيديو في وقت لاحق لإظهار ضحيتين أخريين ملقاة بجانب البركة - أحدهما ينزف بشدة.

وقالت منظمة الشئون العالمية الكندية في بيان قصير إنها "على علم بالتقارير التي تفيد بأن مواطنين كنديين قد تأثروا بحادث وقع في المكسيك".

وأتي الهجوم على مجمع فندقي فخم وسط سلسلة من عمليات إطلاق النار في شبه جزيرة يوكاتان ، والتي أدت إلى مقتل أو إصابة السياح الذين حوصروا في تبادل إطلاق النار.

واقتحم فريق مكون من 10 مسلحين على الأقل شاطئًا في فندق فخم بالقرب من كانكون في نوفمبر، مما أسفر عن مقتل شخص مرتبط بفصيل منافس وسحب شخص آخر كان يحاول الاختباء.

وقُتل مدون سفر من كاليفورنيا وسائح ألماني في أكتوبر في مطعم في تولوم، جنوب بلايا ديل كارمن، خلال تبادل لإطلاق النار بين أفراد عصابة مشتبه بهم.

وقالت الصحيفة إن المنطقة تستقطب ملايين السياح سنويًا - بما في ذلك خلال جائحة كورونا حيث لم تفرض المكسيك اختبارات كورونا أو متطلبات التطعيم للمسافرين.

لكن العديد من عصابات المخدرات الكبرى في المكسيك تتنازع على المنطقة، حيث يمارسون الابتزاز ويبيعون المخدرات للسائحين.

وألقى مسئولو الدولة باللوم في تصاعد أعمال العنف على الخلافات بشأن تجارة المخدرات - مع كون السياح الأجانب هم أكبر المشترين.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟