كندا تحث مواطنيها على "مغادرة إثيوبيا فورا"


حثت وزيرة الخارجية الكندية، ميلاني جولي، اليوم الجمعة مواطني بلادها على مغادرة إثيوبيا على الفور في ظل تصاعد النزاع العسكري السياسي الذي تشهده.



وقالت جولي، في بيان: "كندا تشعر بقلق كبير من التدهور السريع للوضع الأمني في إثيوبيا. نطلب الآن من الكنديين الموجودين هناك مغادرتها على الفور في حال كان ذلك أمرا آمنا".  

وأضافت جولي أن السفارة الكندية في أديس أبابا لا تزال مفتوحة والموظفين القنصليين مستعدون لتقديم أي مساعدة عاجلة للكنديين الذين يحتاجون إليها.

واندلعت الحرب شمال إثيوبيا قبل نحو عام بين القوات الاتحادية الإثيوبية و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، التي تسيطر على الإقليم.

ولقي الآلاف حتفهم وفر الملايين من منازلهم وامتد الصراع إلى إقليمي أمهرة وعفر المجاورتين.

وخلال الأسابيع الأخيرة حققت "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" إنجازات ميدانية كبيرة وأفادت بانضمامها إلى القوات المتمردة في إقليم أورومو التي تقاتل أيضا الحكومة المركزية، متحدثة عن الاستعداد للزحف إلى أديس أبابا.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟