بعد طرح روايتها "الإمبراطورة" في الأسواق... الكاتبة ناردين شومان : مازال المبدع العربي في أمريكا بحاجة كبيرة للدعم

لأن الجذور العربية تبقى في ثنايا القلب مع الإنسان العربي حيثُما وجِد، فإنه يبقى أصيلاً مهما عَصَفَت الثقافات الأخرى بثقافته، ليستمر بالإبداع و العطاء. 

 الكاتبة المبدعة ناردين شومان تخصُّ جريدة تحت المجهر الالكترونية بتجربتها ككاتبة عربية مقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية. 

أحاول من خلال قلمي أن أسلط الضوء على الأفكار القابعة في قعر العقل وقد يصعب على الإنسان التعبير عنها بجرأة المنطق، فأنا أجسد في قلمي الأكثرية الصامتة أحررهم من عبودية السكون وأعلن ثورة روحانية من أجل الإنبثاق فوق ركام الخمود. 
كتبت العديد من المقالات والنصوص الأدبية التي سيضمها كتاب فيما بعد حيث صدر لي مؤخرًا رواية الإمبراطورة وأنا في صدد تحضير صدور رواية زوبعة في فنجان وفي ذات الوقت أضع لمساتي الأولى على رواية تائهات في النور.


_ و عن مشكلات الكاتب العربي في امريكا، قالت :
عندما بدأت بالكتابة استهدفت توجيه قلمي لجميع العرب حول العالم، على صعيد المجتمع العربي الامريكي فقد شاركت في معرض المبدعين العرب في شمال كاليفورنيا سابقًا. ولكن ربما الضوء لا يسلط كثيرًا في المجتمعات العربية الأمريكية نحو الكّتاب الجدد، فذوق العربي المغترب يميل إلى القديم والكلاسيكي من الأدب العربي في كثير من الأمر. 
لا يوجد دور نشر عربية في أمريكا على ما اعتقد حيث بحثت على جوجل وفي المواقع الإجتماعية عن دار نشر تحتضن الأقلام العربية ولم أوفق بالبحث، الأمر الذي جعلني أتجه للدول العربية لنشر كتابي الأول والتسويق له. وإذا أردت الإنتشار بأمريكا يجب علي ترجمة كتابي إلى اللغة الانجليزية كي أحقق الإنتشار. 
لا يوجد من يحتضن المواهب الشابة عربيًا في أمريكا وإن وجد أظن أنهم لا يعملون على نطاق واسع يصل صيته بالشكل الوافي إلى المواهب العربية الشابة.



_ و في لمحة عن رواية "الإمبراطورة" : 
تستهل الكاتبة روايتها بالتعريف ببطلة القصة "روبي"، وقد رأت أنه لكي يفهم القارئ العربي مسارات هذه الرواية فلابد له وأن يعي ويدرك تكوين شخصية البطلة التي استقت - الكاتبة- عنوان العمل من لفظة كانت دائما ما تصف بها حالها أمام عائلتها وأصدقائها والمحيطين بها، وجاءت صراحة الكاتبة مفاجئة لي في استهلالها حين أبرزت لنا صفات البطلة، وما تمتعت به من مؤهلات جعلها تستحق لقب الإمبراطورة، على الأقل بينها وبين نفسها، ثم تتابع الكاتبة بسرد القصة وتحكي لنا عن تجارب- أو عثرات إن شئت القول- البطلة وكيف أن حظها التعس من جهة وأصدقاء السوء من جهة أخرى قد تآمروا حولها ليشكلوا نصيبا كبيرا من معاناتها.

وبكل صلادة تواجه -البطلة- تحديات المجتمع، وتستطيع أن تنتشل نفسها في بعض الأحيان لتظفر بنزهات -هي نفسية في المقام الأول - لترتحل وتترك خلفها ما يقوضها، وتتحدى في ذلك إرادة الأهل، ولا تلبث أن تعود بعد قصة حب خاسرة لتلتجئ إل الوالد الحنون الذي لا يلبث أن يحتضنها، غير أن الرياح دائما لا تأتي بما تشتهي السفن، فترحل من جديد إثر حادثة بشعة -لن أتطرق لسرد تفاصيلها أجعلكم تتشوقون لقرائتها بأنفسكم- فتقابل نفس المشكلة وهي وقوع من تقترب منه في حبها، ومن ثم تقرر الهرب من كل ذلك حتى لا تسبب جرحا أو ألما إلى أن تقع هي في الحب.

ومن ثم الحب.
تجارب كثيرة، أحداث غير متوقعة آملُ أن تجدوا فيها شيئا يسركم ويعلمكم وتسفيدون منه كما رأيت.

الرواية تأتي في أسلوب بلاغي فريد، تكثر فيه الاصطلاحات النثرية الموزونة، والتي تأتي بالمترادفات والمتضادات على حد سواء في جناس جميل.

لغة الرواية عربية فصيحة سلسة، لا تجد فيها تعقيدا أو محاولة لتكديس الكلمات كحال أغلب كتاب هذا الجيل.

تقع الرواية في 162 صفحة بالقطع المتوسط، ويأتي الغلاف باللون الأسود بتدرجاته الجميلة.

القراءة أذواق، وبعض الكتب يفرض نفسها علينا طواعيةً، فلا نجد أنفسنا إلا وقد أنهيناه في جلسة واحدة، وأظن ان هذه الرواية من تلك النوعية فاحرضوا على اقتنائها.

* تعريف في الكاتبة :
ناردين شومان : من مواليد الولايات المتحدة الأمريكية من أصول فلسطينية .. 
درسَت الصحافة والاعلام وحصلت على ماجستير في إدارة الاعمال من أحد جامعات كاليفورنيا . 
عملَت في مجال التلفزيون كمراسلة صحفية وفي عدة إذاعات قبل بدء مشوارها مع عالم الأدب والذي كان في عام ٢٠١٣.



إغلاق


تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟