آبل تكشف عن ميزة جديدة في iOS 18 تثير الجدل بين المستخدمين: جنة الغشاشين أم حماية للخصوصية؟

في خطوة جديدة لتعزيز خصوصية المستخدمين، كشفت شركة آبل النقاب عن ميزة جديدة ضمن نظام التشغيل iOS 18، أثارت جدلاً واسعاً بين مستخدمي أجهزة "آيفون". تتيح هذه الميزة للمستخدمين إخفاء أو قفل التطبيقات على الشاشة الرئيسية، مما يضمن بقاء المعلومات الشخصية بعيداً عن أعين المتطفلين.

تروج آبل لهذه الميزة كوسيلة لحماية التطبيقات المصرفية ومنع الأطفال من القيام بعمليات شراء غير ضرورية عبر الإنترنت. وفي هذا السياق، أعلنت آبل خلال مؤتمر المطورين العالمي، أن الميزة الجديدة تسمح للمستخدمين بقفل التطبيقات لإضافة طبقة إضافية من الخصوصية. كما يمكن للمستخدمين إخفاء التطبيقات ونقلها إلى مجلدات مقفلة ومخفية، مما يجعل المحتوى الموجود داخل التطبيق غير قابل للبحث أو الإشعارات أو العرض في الأماكن الأخرى عبر النظام.

ومع ذلك، فإن هذه الميزة لم تمر دون جدل. عبر العديد من المستخدمين عن مخاوفهم من أن تكون هذه الميزة أداة للغش والخداع. في تعليق ساخر على منصة X، قال أحد المستخدمين: "شكراً آبل، سأحاول الآن إخفاء تطبيق المواعدة عن زوجتي". بينما أطلق آخرون نكاتاً تقول إن هذه الميزة "ستعمل على تفكيك العلاقات".

وفي السياق نفسه، أوضحت آبل أن الميزة الجديدة توفر راحة البال للمستخدمين الذين يرغبون في الحفاظ على خصوصية معلوماتهم، مثل إشعارات التطبيقات والمحتوى. وبالإضافة إلى ذلك، تتيح الميزة قفل التطبيقات المدمجة مثل البريد والرسائل والملاحظات والصور وSafari، بحيث لا يمكن فتحها إلا باستخدام Face ID، مما يضمن حماية المعلومات الحساسة.

إلى جانب هذه الميزة، كشفت آبل عن نظام جديد يسمى Apple Intelligence، وهو نظام مدعوم بالذكاء الاصطناعي يعمل عبر منصات وأجهزة آبل المختلفة. يهدف هذا النظام إلى حل مشكلات المستخدمين وإنشاء نصوص وصور جديدة بناءً على متطلباتهم. يمكن للنظام جمع المعلومات من تطبيقات مختلفة مثل الخرائط والبريد والرسائل للمساعدة في الجدولة والتخطيط، بالإضافة إلى تقديم ملخصات وتدقيق النصوص وإنشاء الصور بناءً على أفكار المستخدمين.

تروج آبل لهذه الميزة كوسيلة لحماية التطبيقات المصرفية ومنع الأطفال من القيام بعمليات شراء غير ضرورية عبر الإنترنت. وفي هذا السياق، أعلنت آبل خلال مؤتمر المطورين العالمي، أن الميزة الجديدة تسمح للمستخدمين بقفل التطبيقات لإضافة طبقة إضافية من الخصوصية. كما يمكن للمستخدمين إخفاء التطبيقات ونقلها إلى مجلدات مقفلة ومخفية، مما يجعل المحتوى الموجود داخل التطبيق غير قابل للبحث أو الإشعارات أو العرض في الأماكن الأخرى عبر النظام.

ومع ذلك، فإن هذه الميزة لم تمر دون جدل. عبر العديد من المستخدمين عن مخاوفهم من أن تكون هذه الميزة أداة للغش والخداع. في تعليق ساخر على منصة X، قال أحد المستخدمين: "شكراً آبل، سأحاول الآن إخفاء تطبيق المواعدة عن زوجتي". بينما أطلق آخرون نكاتاً تقول إن هذه الميزة "ستعمل على تفكيك العلاقات".

وفي السياق نفسه، أوضحت آبل أن الميزة الجديدة توفر راحة البال للمستخدمين الذين يرغبون في الحفاظ على خصوصية معلوماتهم، مثل إشعارات التطبيقات والمحتوى. وبالإضافة إلى ذلك، تتيح الميزة قفل التطبيقات المدمجة مثل البريد والرسائل والملاحظات والصور وSafari، بحيث لا يمكن فتحها إلا باستخدام Face ID، مما يضمن حماية المعلومات الحساسة.

إلى جانب هذه الميزة، كشفت آبل عن نظام جديد يسمى Apple Intelligence، وهو نظام مدعوم بالذكاء الاصطناعي يعمل عبر منصات وأجهزة آبل المختلفة. يهدف هذا النظام إلى حل مشكلات المستخدمين وإنشاء نصوص وصور جديدة بناءً على متطلباتهم. يمكن للنظام جمع المعلومات من تطبيقات مختلفة مثل الخرائط والبريد والرسائل للمساعدة في الجدولة والتخطيط، بالإضافة إلى تقديم ملخصات وتدقيق النصوص وإنشاء الصور بناءً على أفكار المستخدمين.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟