أبل تعمل على تطوير نموذج لغوي كبير لتحسين سرعة الخدمة والخصوصية

أعلنت شركة أبل عن خطواتها الجديدة نحو تطوير نموذج لغوي كبير، بهدف تعزيز سرعة الخدمة وحماية خصوصية المستخدمين، وفقًا لما ذكره مارك جورمان من وكالة بلومبرغ.

التطورات في مجال التكنولوجيا الذكية
يأتي هذا النموذج اللغوي الكبير كجزء من استراتيجية أبل لتطوير مزايا الذكاء الاصطناعي التوليدي، مما يعزز من قدرات تطبيقاتها وأجهزتها.

العمل عبر الجهاز
يشير جورمان إلى أن أبل تعتزم تشغيل النموذج اللغوي الكبير بالكامل عبر الجهاز، بدلاً من الاعتماد على الحوسبة السحابية كما هو الحال في العديد من الخدمات الحالية للذكاء الاصطناعي.

الفوائد المتوقعة
من المتوقع أن يؤدي استخدام النموذج اللغوي عبر الجهاز إلى زيادة سرعة الاستجابة وتعزيز مستوى الخصوصية بشكل كبير، مما يمنح المستخدمين تجربة استخدام أفضل.

استراتيجية أبل في التسويق
تركز أبل في استراتيجيتها التسويقية على كيفية استفادة تقنياتها الجديدة من حياة المستخدمين اليومية، بغية تحسين تجربتهم وتلبية احتياجاتهم.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟