تراجع إيرادات إكس بنسبة 55% وتهديد بخسارة 75 مليون دولار بنهاية العام

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن شركة "إكس" للتواصل الاجتماعي قد تشهد تراجعًا كبيرًا في إيرادات الإعلانات بنسبة 55% على الأقل على أساس سنوي، حيث أدى دعم إيلون ماسك لمنشور مثير للجدل إلى وقف العديد من العلامات التجارية الكبرى حملاتها التسويقية على المنصة.

وفي تطور قانوني، رفعت إكس دعوى قضائية ضد مجموعة "ميديا ماترز"، متهمة إياها بتشويه سمعة المنصة من خلال تقرير زعم أن إعلانات شركات عالمية كبيرة ظهرت بالقرب من منشورات ذات صلة بأفكار معادية للسامية. وفقًا لتصريحات الشركة، تتعرض 11 مليون دولار من الإيرادات للخطر، مع تغير الرقم بتأثير عودة بعض المعلنين وزيادة إنفاق آخرين.

تشير التقارير إلى أن شركات عملاقة مثل "أبل" و"أوراكل" قد أوقفت مؤقتًا إعلاناتها على المنصة، وتدرس العديد من الوحدات الإعلانية لشركات كبرى مثل "أمازون" و"كوكاكولا" و"مايكروسوفت" إمكانية وقف إعلاناتها، مما يعزز التحديات التي تواجهها إكس في سوق الإعلانات الرقمية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟