قبل اختفائها للأبد.. دولة تسعى لتخليد ذكراها في "الميتافيرس"

تعد جزر توفالو، ثالث أصغر دولة ذات سيادة في العالم من حيث عدد القاطنين، ورابع أصغر دولة بمساحتها التي لا تزيد عن 26 كيلومترا مربعا وعدد سكان لا يتجاوز  12 ألف نسمة.

بيد أن هذه الدولة التي تقع في المحيط الهادئ بمنتصف الطريق بين هاواي وأستراليا باتت مهددة بالاختفاء عن العالم، وفق ما يتوقعه العلماء بحلول العام 2100 على أبعد تقدير، بحسب ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.
 


وسبب هذا السيناريو السوداوي والواقعي في آن يعود إلى أن التغييرات المناخية التي يشهدها كوكب الأرض مما سيؤدي إلى ارتفاع منسوب مياه سطح البحر وغمر العديد من الجزر وبعض مناطق اليابسة على المدى البعيد نسبيا.
 

وفي ظل ما ينتظر ذلك البلد الصغير الذي استقل عن التبعية البريطانية في العام 1974، فإن سكان يبحثون عن فسحة أمل تجعل وطنهم خالدا في ذكرى أولادهم وأحفادهم.

ولذلك فثمة اقتراحات أن يكون هناك نسخة افتراضية من تلك الجزر الصغير تحمل نفس تفاصيل الأحياء والشوارع والشواطئ وغنية بعبق عادات وتراث سكانها.

وفي هذا الصدد قال المدعية العامة السابقة لتوفالو والمفوض السامي الحالي لفيجي، إيسيلالوفا أبينيلو، خلال فعاليات مؤتمر يدرس حالة المحيط الهادئ يوم الخميس الماضي أن التوفالويين بحاجة إلى "شيء يمكنهم التمسك به".

ويدور الحديث حاليا عن إنشاء نسخة إلكترونية في عالم "الميتافريس" الذي أعلنت عنه شركة ميتا المالكة لمواقع فيسبوك وإنستغرام وتطبيق واتساب.

وأوضحت  أبينيلو في مؤتمر إدارة شؤون المحيط الهادئ بالجامعة الوطنية الأسترالية: "عندما يحدث ذلك أخيرًا وتختفي توفالو فإن سكانها لن يكون لديهم سوى العالم الافتراضي.. وبالتالي يجب أن نكون دائمًا قادرين على تذكر توفالو كما هي".

ودعت المجتمع الدولي، لاسيما أستراليا، إلى السماح لسكان توفالو بسهولة الوصول إلى أراضيها حتى يتمكنوا من استكشاف منازل محتملة أخرى قبل أن يجبرهم ارتفاع المد على الهجرة.

وأردفت: "نعتقد أن قيمنا في المسؤوليات المشتركة هي قيم يمكن أن تساعد الشخص حقًا على الاستقرار بشكل ملائم مع احترام قوانين الأوطان الجديدة".




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟