تحذير من ضوء شاشات الهواتف.. خصوبة الفتيات في خطر

 

قبل أيام، انتشر بقوة مقطع فيديو صادم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يكشف قيام طفل صغير بتحطيم المنزل، بعدما أخذت والدته هاتفه الجوال منه ومنعته من استخدامه.

الفيديو رصد انهيار الأم من البكاء بعد مشاهدتها لتحطيم جميع أثاث وأجهزة ونوافذ المنزل، حتى المرحاض لم يسلم من الأضرار.
 
ربما يعتبر البعض أن هذه حالة فردية، لكنها بلا شك تنم عن ظاهرة نلاحظها جميعاً، وهي ارتباط الأطفال الشديد بالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الذي يصل إلى حد الإدمان.

هذا الارتباط تنامى بقوة خاصة مع اندلاع جائحة كورونا، وما صاحبه من مكوث الأسر في المنازل خلال فترات الحظر المنزلي، وهو ما دعا الباحثين إلى إطلاق تحذيرات من أضرار كثرة المكوث أمام الشاشات، لخطورة ما ينبعث منها من ضوء أزرق على الصحة.

عشرات الأبحاث، أثبتت مؤخراً خطورة الاستخدام المتصاعد للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وكشفت أن الضوء الأزرق المنبعث منها يرتبط بتقليل جودة النوم لدى كل من الأطفال والبالغين.

السبب الأكثر ترجيحًا لحدوث الأضرار، أن هذا الضوء الأزرق يكبح إفراز "الميلاتونين"، وهو هرمون يساعد في التحكم بدورة النوم، ويهيئ أجسامنا للراحة، وبالتالي يؤدي إلى الأرق وتقليل جودة النوم.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟