«مستشعر العرق».. يقيس جلوكوز الدم دون وخز الإصبع

طور باحثون من الجمعية الكيميائية الأمريكية ACS جهازاً يقيس نسبة الجلوكوز في العرق، عبر مستشعر يعمل باللمس يوفر تقديراً مساوياً لتلك الموجودة في الدم.

وللتجربة، وضع أحد المتطوعين طرف إصبعه المتعرق على سطح المستشعر البلاستيكي المرن والمصنوع من كحول البولي فينيل هيدروجيل لمدة دقيقة واحدة. داخل المستشعر، خضع الجلوكوز في العرق لتفاعل إنزيمي أدى إلى ظهور تيار كهربائي صغير تم اكتشافه بواسطة جهاز محمول باليد. قام الباحثون بعد ذلك بقياس نسبة السكر في الدم لدى المتطوع من خلال اختبار وخز الإصبع القياسي، وقاموا بتطوير خوارزمية مخصصة لترجمة جلوكوز العرق إلى مستويات الجلوكوز في الدم. في الاختبارات، كانت الخوارزمية دقيقة بأكثر من 95% في التنبؤ بالمستويات الصحيحة.

ووفقاً لما نشره موقع aninews.in : «سيحتاج الشخص المصاب بالسكري إلى وخز إصبعه مرة أو مرتين فقط في الشهر لمعايرة الجهاز قبل أن يتمكن من استخدام تشخيص العرق لإدارة مرض السكري».




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق