تقرير: مسبار يلتقط أصواتًا مخيفة قادمة من كوكب الزهرة‎

التقط المسبار الشمسي باركر التابع لوكالة ناسا أصواتًا مخيفة قادمة من الغلاف الجوي العلوي لكوكب الزهرة، خلال أقرب رحلة طيران له على الإطلاق من الكوكب على ارتفاع 517 ميلًا فقط فوق السطح.

ووفقًا لفريق ناسا المسؤول عن المسبار، تساعد إشارة الراديو الطبيعية العلماء على دراسة الغلاف الجوي لـ ”كوكب الزهرة“ أو كما يطلق عليه ”توأم الأرض الشرير“ .

وبحسب تقرير صحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد التقط مركز غودارد للفضاء التابع لناسا إشارة الراديو والأصوات المخيفة، بينما كان مسبار باركر يقوم بأقرب رحلة طيران من كوكب الزهرة، في 11 يوليو/ تموز 2020.

وتم الكشف عن إشارة الراديو المخيفة بينما كان المسبار في طريق عودته لدراسة الشمس، حيث اقترب من كوكب الزهرة أكثر من أي رحلة طيران سابقة.



جدير بالذكر، أن وكالة ناسا أطلقت مسبار باركر الشمسي في العام 2018 في مهمة لدراسة الشمس، وبحلول نهاية المهمة، في أواخر العام 2025، سيقترب المسبار مسافة 6 ملايين كيلومتر فقط من سطح الشمس.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق