هل توجد قوة خامسة للطبيعة؟.. العلماء يكتشفون نتائج غريبة قد تعيد كتابة الفيزياء

كشف علماء الفيزياء، عن نتائج محيرة من تجربة للجسيمات، والتى يمكن أن تعيد كتابة قوانين الفيزياء، ويعتقد العلماء أنهم ربما اكتشفوا قوة خامسة للطبيعة، بعد ملاحظة جسيمات دون ذرية صغيرة تتصرف بطريقة غير عادية، وأرسلت تجربة جديدة جسيمات ميونات صغيرة، تشبه الإلكترون، من خلال مغناطيس كهربائي بوزن 15 طنًا في محاولة لقياس مدى تأرجحها بمرور الوقت.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تسمى تجربة Muon g-2، حيث كانت الجسيمات تنتقل على طول المسار المغناطيسي البالغ طوله 50 قدمًا، وقد تذبذبت بنسبة 0.1% عن النموذج القياسي الذي تم استخدامه لمدة 50 عامًا.

يقترح النموذج القياسي للفيزياء أن كل شيء في الكون يتكون من عدد قليل من اللبنات الأساسية تسمى الجسيمات الأساسية، تحكمها أربع قوى أساسية، وهى القوة القوية، القوة الضعيفة، القوة الكهرومغناطيسية، وقوة الجاذبية.

يشير أحدث اكتشاف بواسطة Fermilab إلى أن الميون يمكن أن يتفاعل مع جسيمات أو قوى غير مكتشفة، ولا يظهر في النموذج القياسي كما نعرفه، وبما أن الميونات تتشكل بشكل طبيعي عندما تضرب الأشعة الكونية الغلاف الجوي للأرض، فإن هذه النتائج يمكن أن تغير الطريقة التي نعتقد أن الكون يعمل بها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق