تليجرام .. يتيح الهروب من رقابة وسائل التواصل الاجتماعي

كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، إن المجموعات اليمينية تضخم أعدادها على تطبيق "تليغرام" الروسي، إضافة إلى "مي وي" MeWe  الأميركي، وذلك بعد أن واجهوا ردود فعل عنيف من وسائل تواصل أميركية مختلفة مثل فيسبوك وتويتر وبارلر.
يأتي ذلك بعد الهجمات التي تعرض لها مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني، وفي ظل تصاعد الدعوات لهجمات محتملة يوم تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في 20 كانون الثاني الحالي.

أثار هذا التطور الجديد قلق قوات الشرطة بشأن قدرتها على التنبؤ والرد على الاحتجاجات والهجمات المحتملة في الأيام التي تسبق حفل تنصيب الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة.



بحسب شركة " App Annie" المتخصصة في تحليل بيانات التطبيقات الذكية، كان تليغرام خامس أكثر تطبيق تحميلا في الولايات المتحدة يوم 12 كانون الثاني، مقارنة بالمرتبة 110 التي احتلها قبل هجوم الكابيتول في 6 كانون الثاني.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق