تطبيقات تتجسس على نشاطك في "واتسآب"... احذر منها!

يمكن مراقبة نشاط المستخدمين بمساعدة برامج وتطبيقات خاصة، حيث يمكن معرفة الوقت الذي كان فيه شخص آخر متصلاً بالإنترنت وعدد المرات التي قاموا فيها بالولوج إلى تطبيق ما.

ووفقا لموقع "Business Insider"، فإنه يتم استخدام برامج التجسس هذه من أجل التجسس على الأشخاص ومراقبة نشاطهم لأهداف منها التجارية وإرسال الإعلانات.

وتقوم هذه البرامج برسم خطوط بيانية لنشاط المستخدم، حيث يتم إرسال مختلف أنواع الإشعارات عندما يتفاعل المستخدم مع الهاتف. ومن بين هذه التطبيقات، التي تنتحل صفة مراقبة الأطفال، حيث يقوم الآباء بتثبيتها لمراقبة نشاط طفلهم، ولكنها في نفس الوقت تراقب نشاط الجميع.



وأضاف الموقع أن تطبيقات مراقبة أحد الزوجين لديها نفس العمل التجسسي، حيث لا تتجسس فقط على أحد الزوجين بل على كليهما.

ووفقا للخبراء، فإن هذه التطبيقات تتجاوز جميع الخطوط الحمراء لخصوصية المستخدم، وفي نفس الوقت، فإنها تستخدم البيانات التي يقوم المستخدم بنفسه السماح لها بالوصول إليها.
ويشار إلى أن ممثلي تطبيق "واتسآب" يحاربون بنشاط برامج التجسس المختلفة ويطلبون من متاجر التطبيقات إزالتها. وفي نفس الوقت، فإن هذه التطبيقات على وجه التحديد لا تنتهك قواعد المتجر، لذلك من الصعب التعامل معها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟