"كريسبر" ستجري قريبا أول عملية لتعديل الجينات الوراثية للبشر في أوروبا

كشف العلماء في شركة "كريسبر" للتكنولوجيا الحيوية أن البشر سيتم تعديلهم جينيا للمرة الأولى في أوروبا بعد الموافقة على المضى قدمًا في العلاج باستخدام طريقة ربط الحمض النووي، والتي من شأنها علاج اضطراب الدم المدمر المعروف باسم "بيتا ثلاسيميا"، والذي يقلل من إنتاج الهيموغلوبين، الذي يحمل الأكسجين الذي يحتاجه الجسم لخلاياه، وبدون كميات كافية من الهيموغلوبين يمكن إصابة المريض بتشوهات العظام وفقر الدم والنمو البطيء والتعب وضيق التنفس.

 



ويأمل العلماء أن يتمكنوا من تغيير كود الجسم لوقف التحور الجيني واستعادة المستويات الصحية للهيموغلوبين. ويعد هذا المرض الأول الذي يتم علاجه باستخدام هذه الطريقة في أوروبا، وقال الخبراء إن التجارب تبشر بالخير، إذ جرت تجارب مماثلة في الصين، لكنها لم تطبق عليها نفس القواعد التقييدية مثل أوروبا أو الولايات المتحدة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟