بوتين يعتبر استخدام الدولار الأمريكي أداة سياسية خاطئة - تراجع حصة الدولار في التجارة الروسية

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن استخدام الولايات المتحدة الدولار كوسيلة للضغط السياسي في الشؤون الخارجية يعد خطأً كبيرًا. وفي مقابلة مع الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون، أشار بوتين إلى تراجع حصة الدولار في التجارة الخارجية الروسية، حيث انخفضت من 50% إلى 13% خلال العام 2022.

وأوضح بوتين أن الولايات المتحدة قررت تقليل مدفوعات روسيا بالدولار، معتبرًا هذه الخطوة "هراء" تصب في مصلحة الولايات المتحدة ودافعي الضرائب الأمريكيين. وأشار إلى أن هذا الإجراء يوجه ضربة للاقتصاد الأمريكي ويقوض قوتها في المشهد الدولي.

وفي سياق متصل، أشار بوتين إلى ارتفاع مدفوعات روسيا بالعملات الوطنية في التجارة الخارجية، حيث ذكر: "كانت المدفوعات باليوان (العملة الصينية) قبل العام 2022 عند 3%، الآن ندفع 34% بالروبل وعند نفس المستوى تقريبا تبلغ المدفوعات باليوان".








إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

يرأيك من هو الشخص المناسب لرئاسة الولايات المتحدة؟