المستشار الألماني يتعهد بحل أزمة الميزانية دون تفكيك دولة الرفاهية

أكد المستشار الألماني أولاف شولتس السبت وجود حلاً لأزمة الميزانية التي أثارها حكم قضائي سابق، ووعد بعدم تفكيك الميزانية العمومية لدولة الرفاهية في البلاد. تأتي هذه التصريحات في ظل جدل داخل الائتلاف الحاكم الذي يبحث عن حلول لسد الفجوة المالية المتزايدة في الميزانية.

تجمع الأحزاب الثلاث التي تشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا بين التوجهات المختلفة حيث يشير البعض إلى ضرورة الالتزام بالقيود المالية، بينما يعارض آخرون الخفض في الإنفاق. يأتي هذا في وقت تحتاج فيه الحكومة إلى حلاً سريعاً لسد الفجوة المالية التي قد تؤثر على السياسات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

على الرغم من جهود مكثفة لحل المأزق، إلا أن الوقت ينفد لتمرير الميزانية من خلال البرلمان قبل بداية العام الجديد، مما يضع الحكومة في مأزق سياسي يحتاج إلى حلول سريعة وفعّالة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

يرأيك من هو الشخص المناسب لرئاسة الولايات المتحدة؟