انخفاض حاد في قيمة العملات المشفرة بعد اتهام بينانس ورئيسها بالتعامل المالي غير القانوني

تكبدت العملات المشفرة خسائراً قوية في الساعات الأخيرة، حيث فقدت قيمتها السوقية بمقدار 46 مليار دولار، بعد أن اتهمت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية شركة "بينانس" ورئيسها تشانغ بينغ زهاو بالتلاعب بالأموال وخرق القوانين.



ووفقًا لـ"كوين ماركت كاب"، فإن القيمة السوقية للعملات المشفرة تراجعت بنسبة 3.8٪، ووصلت إلى حوالي 1.09 تريليون دولار. وشهدت العملات المشفرة، بما في ذلك البتكوين والإيثريوم، تراجعات شبه جماعية، حيث فقدت البتكوين حوالي 3.9٪ من قيمتها لتهبط إلى حوالي 25.8 ألف دولار، بينما تراجعت الإيثريوم بنسبة 3٪ لتصل إلى 1816 دولار.

تعتبر بينانس، التي تعد أكبر منصة لتبادل الأصول الرقمية في العالم، هدفًا للهيئات الرقابية الأمريكية. فقد قامت لجنة الأوراق المالية والبورصات برفع دعوى قضائية ضد الشركة ورئيسها بزعم أنها سمحت لمقيمين في الولايات المتحدة باستخدام منصتها دون تسجيل لدى السلطات الأمريكية. يعد هذا الهجوم الأخير تطورًا جديدًا في المواجهة بين بينانس والهيئات الرقابية الأمريكية، حيث تم اتهام الشركة بخرق القوانين والتعامل المالي غير القانوني.

تعهد تشانغ بينغ زهاو، رئيس بينانس، بضمان استقرار أنظمتها، بما في ذلك عمليات السحب والإيداع، في ظل هذه الضغوط القانونية. ومن المتوقع أن تستمر المواجهة القانونية بين بينانس والهيئات الرقابية الأمريكية في الفترة المقبلة، مما يزيد من عدم اليقين في سوق العملات المشفرة.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟