‏ هل تغير البيتكوين النظام المصرفي في إفريقيا ا؟

سافر الرئيس التنفيذي لـBlock‏ جاك دورسي وعدد من المسؤولين التنفيذيين إلى ‏أكرا لحضور المؤتمر الافتتاحي ‏Africa Bitcoin Conference‏ في ديسمبر ‏كانون الأول للحديث عن أحد البدائل المحتملة الأكثر إضراراً بالنظام المالي الحالي ‏في القارة السمراء، ألا وهي العملة المشفرة البيتكوين.‏



يجب الأخذ في الاعتبار أنه منذ ظهورها في عام 2008، لم يتقبل الكثيرون هذا ‏الشكل غير المألوف من المال، بل اعتبره البعض لعبة معقدة بشكل سخيف للتقنيين ‏وشكل مقنن من المقامرة، ورهان مضارب لتحقيق الثراء السريع، ووسيلة ‏للمجرمين والمحتالين لحجب أصول مكاسبهم غير المشروعة.‏

لكن هذا النظام المالي الموازي يمكن أن يؤدي أيضاً منفعة اجتماعية ملموسة، حيث ‏يمثل أحد البدائل المالية لبعض الأشخاص خاصة في البلدان التي لا تتعامل فيها ‏الغالبية العظمى من السكان مع البنوك.‏

ولم تعد العملات الوطنية مخزنًا آمنًا للقيمة فيما تشكل التحويلات المالية من الخارج ‏جزءاً كبيراً من الناتج المحلي الإجمالي.‏

في المقابل، تعد البيتكوين عملة افتراضية لا تتطلب وسيطًا للموافقة على المعاملات ‏المالية، بل يمكن أن تكون شريان حياة هام للكثيرين.‏

ومع استمرار ارتفاع مكانة العملة المشفرة، أصبحت في نفسي الوقت مثار جدل ‏متنامي للجهات التنظيمية، لكن دورسي ورفاقه أرادوا تقديم وجهة نظر مغايرة ‏حيث يرون أن: عملة البيتكوين تحقق القوة المالية للأشخاص الذين لا يملكون ‏بديلاً.‏

قال مايك بروك ، الرئيس التنفيذي لشركة ‏TBD‏ في ‏Block‏: "يمكنني استبدال ‏الدولار بعملة البيتكوين ثم البيتكوين بالريال البرازيلي. هناك سوق لعملة البيتكوين ‏في كل ركن من أركان العالم اليوم".‏




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟