لماذا قد يكون انهيار البنوك الأمريكية مفيدا لسعر بيتكوين و العملات الرقمية؟

سعر بيتكوين ارتفع بنسبة 50% هذا العام على الرغم من أزمة القطاع المصرفي الأمريكي و انهيار ثلاث بنوك لها روابط قوية مع الشركات العاملة في مجال العملات الرقمية المشفرة. هذا الأداء الإيجابي من أكبر عملة رقمية غفي العالم يتفوق كثيرا على أداء مؤشرات الأسهم والسلع الرئيسية مثل الذهب.

في 1 يناير من العام الجاري، كان سعر تداول البيتكوين يزيد قليلا عن مستوى 16500 دولار. يوم الأربعاء، كان يتداول حول المستوى المحوري 25000 دولار، بعد موجة الارتفاع الأخيرة.

ارتفاع الأسعار هذا العام جاء بعد أن كان سعر البيتكوين انخفض بنسبة 65% في عام 2022. بعد سلسلة من انهيارات الشركات ومشاريع العملات الرقمية المشفرة انتهت بفضيحة بورصة FTX. التي كانت ثاني أكبر بورصات العملات المشفرة في العالم.

الارتفاع الأخير كان مفاجئ في قوته، حيث بلغ في ذروته 33%. خاصة بعد إعلان إغلاق بنكي سيلفرغيت Silvergate Capital و Signature Bank ، وهما من أكبر المقرضين لصناعة العملات الرقمية المشفرة.

كما انهار أيضا بنك سيليكون فالي SVB. الذي يُنظر إليه على أنه العمود الفقري لصناعة وشركات التكنولوجيا الناشئة.

قال أنتوني ترينشيف Antoni Trenchev، الشريك المؤسس لمنصة تداول العملات الرقمية Nexo: "إن ارتفاع سعر بيتكوين بنسبة 50% في عام 2023 هو انعكاس لمدى تضررها بعد انهيار FTX. وتغير توقعات أسعار الفائدة وفشل إنقاذ بنك سيليكون فالي SVB".



سعر عملة البيتكوين ما زال منخفض بأكثر من 60% مقارنة مع ذروة ارتفاعه التي بلغت 69000 دولار تقريبا في نوفمبر 2021.

عوامل قد تدفع سعر بيتكوين للارتفاع
انهيار البنوك الأمريكية الثلاثة

انهيار البنوك الثلاثة سيلفرغيت Silvergate و سيغنيتور Signature Bank و بنك سيليكون فالي SVB أدى إلى حدوث صدمة و مخاوف عبر كامل الأسواق المالية العالمية. ، إلا أن ذلك، و بطريقة غير متوقعة ساعد على انتعاش سعر بيتكوين و الكثير من العملات الرقمية الأخرى. حسب رأي فيجاي أيار Vijay Ayyar، نائب رئيس تطوير الشراكات الدولية في بورصة العملات الرقمية Luno.

وقال عيار: " أحداث الأسبوع الماضي حول فشل بنك سيليكون فالي وبنوك أخرى. سلّطت الضوء أيضا على قوة العملات اللامركزية التي يمكن للأفراد الاحتفاظ بها وامتلاكها بشكل كامل". " لقد بدأ الكثير من الناس يفهمون و يستوعبون دور الخدمات المالية اللاّمركزية."

البيتكوين تعدّ عملة لامركزية لأنها لا تصدر من قبل كيان واحد مثل البنك المركزي. بل تعتمد على تقنية أساسية تسمى البلوك تشين أو سلاسل الكتل، تستعمل لبناء شبكة تجري و تسجّل عليها جميع التعاملات و تدار من قبل جميع المشاركين في الشبكة.

و لقد اضطررت الهيئات الرقابية و السلطات المالية الأمريكيين للتدخل من ضمان و حماية ودائع العملاء في هذه البنوك.

قال ترينشيف من Nexo إن هذا التدخل "ذكّر المستثمرين بأوجه القصور الهيكلية في النظام المصرفي الأمريكي والدولار الأمريكي الذي يدعمه. والأسباب التي دفعتنا إلى استخدام البيتكوين."

يرى أنصار البيتكوين أن العملة الرقمية هي وسيلة للمستثمرين لحماية أنفسهم من تحركات البنك المركزي. وخاصة برنامج التيسير الكمي والسياسة النقدية المتساهلة. والتي يقولون إنها تضعف قيمة العملة الورقية(الدولار).

ويشيرون المؤيدون إلى حجم المعروض المحدود لعملة البيتكوين كميزة رئيسية يؤهلها لتكون مخزن لحفظ القيمة.

لتوضيح هذه النقطة أكثر، أعلم أن هناك اصول مالية ناقلة للقيمة و هذا الدور الأساسي للنقود مثل الدولار أو الجنيه و الريال. و أصول مالية حافظ و مخزّنة للقيمة و أشهرها على الإطلاق هو الذهب.

فكل المجتمعات و في كل العصور تستعمل الذهب لحفظ قيمة ممتلكاتها و أموالها. و لهذا السبب أنصار البيتكوين بذات، يصنّفونها على أنها "الذهب الرقمي". لأنها أداة مفيدة جدا لحفظ القيمة. طبعا هناك الكثيرون ممن يخالفون هذه الرؤية.

توقعات أسعار الفائدة

انهيار البنوك جاء بعد عام من بدء رفع أسعار الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. مشكلة بنك سيليكون فالي SVB تفاقمت حين تحتّم عليها بيع أصولها من سندات الخزينة الأمريكية.

لدعم ميزانيتها العامة بعد تدافع المودعين لسحب أموالهم من البنك. لكنها باعت تلك الأصول بخسارة فادحة لأن ارتفاع أسعار الفائدة دفع أسعار سندات الخزينة إلى الانخفاض.

بعض المحللين يعتقدون أن الضغط الذي شكّلته أسعار الفائدة المرتفعة على القطاع المالي. يمكن أن يدفع البنك الاحتياطي الفدرالي إلى أن يبطئ وتيرة ارتفاع أسعار الفائدة. ما قد يدعم أسعار الأصول عالية المخاطرة ، مثل الأسهم و بيتكوين و العملات الرقمية المشفرة عموما.

قبل أيام من انهيار البنك قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن أسعار الفائدة من المرجح أن تُرفع أعلى مما توقعه صناع السياسة النقدية سابقا.

قال ترينشيف: "في غضون أيام قليلة، تحولنا من تشدد جيريمي باول حول السياسية النقدية. إلى بيئة يتوقع فيها الاقتصاديون أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد لا يرفع أسعار الفائدة في مارس، و هذا يفيد بيتكوين".

"لقد قيل إن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يوقف عن رفع الأسعار إلا عندما ينكسر شيئًا ما. والآن بعد أن انكسر شيء ما (مخاوف على النظام المصرفي و انهيار المزيد من البنوك)، تحول الانتباه إلى بيتكوين."

أداء سعر بيتكوين مقابل الأسهم
سعر بيتكوين ارتفع بنسبة 50% هذا العام. في المقابل، مؤشر بورصة ناسداك لأسهم شركات التكنولوجيا الذي كان لديه ارتباط قوي بسعر عملة البيتكوين في العام الماضي. ارتفع بنسبة 12% في العام حتى الآن.

في حين أن مؤشر S&P 500 الذي يشمل أسهم الشركات من قطاعات أخرى، ارتفع بنسبة 2.5%.

الرسم البياني لمقارنة أداء سعر بيتكوين و الذهب و مؤشر ناسداك

أما الذهب، الذي يُنظر إليه على أنه أحد الأصول الملاذ الآمن. التي يتدفق عليها المستثمرون في أوقات اضطراب السوق، فقد ارتفع ما يزيد قليلا عن 3٪ هذا العام.

ليس هناك الكثير من السلع أو مؤشرات الأسهم التي تغلبت على أداء عملة البيتكوين. من حيث الأسهم الفردية، ارتفعت قيمة أسهم شركة ميتا (NASDAQ:META) Meta (الشركة الأم لفيسبوك و انستغرام) بحوالي 60% منذ بداية العام.

أما العملات الرقمية المشفرة الرئيسية، فقد ارتفع سعر ايثيريوم بنسبة 42% هذا العام، بينما ارتفع سعر عملة سولانا Solana بأكثر من 100%.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟