تغريدة لإيلون ماسك تكشف عن نوايا سعودية لخصخصة شركة «تسلا»

اعتلى الرئيس التنفيذي لشركة «تسلا» منصة الشهادة لليوم الثاني، يوم الاثنين، وحاول أن يفسر ما دفعه لكتابة تغريدته المثيرة للجدل عام 2018 «التمويل مضمون»، رافضاً فكرة أنها كانت مُزحة.



كان مساهمون في شركة «تسلا» قد رفعوا دعوى قضائية في أغسطس آب 2018، ضد كل من ماسك ومسؤولي الشركة في أعقاب نشر التغريدة، والتي أكد فيها الملياردير الأميركي أنه يفكر في تحويل شركة السيارات الكهربائية العملاقة إلى شركة خاصة مقابل 420 دولاراً للسهم، وأن «التمويل مضمون».

أدت هذه التغريدة إلى خسارة الرئيس التنفيذي لشركة «تسلا» منصبه في مجلس الإدارة، بالإضافة إلى دفع ملايين الدولارات غرامات ورسوماً قانونية، كان ماسك قد ناقش مع المسؤولين التنفيذين في صندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادي السعودي، التمويلات التي سيحتاج إليها لتحويل تسلا إلى شركة خاصة.

وأظهرت وثائق قضائية أن ماسك، كان قد التقى محافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان في عدة مناسبات، وأن الرميان حث ماسك على تحويل تسلا لشركة خاصة.

أثناء الإدلاء بشهادته في قاعة محكمة في ولاية كاليفورنيا الأميركية يوم الاثنين، كرر ماسك تصريحاته بأنه كان يعتقد أن هناك صفقة قائمة مع الصندوق السعودي، الذي يستثمر في كيانات مهمة للنمو الاقتصادي للمملكة ويدير أصولاً بقيمة 620 مليار دولار.

وقال ماسك «كنت أعتقد أن الصفقة ستكتمل».

420 دولاراً للسهم

أضاف ماسك أن الرميان كان واضحاً في دعمه لتحويل «تسلا» إلى شركة خاصة عندما التقيا، لكن فيما بعد بدا أنه تراجع عن القرار، وادعى الرئيس التنفيذي للشركة -أيضاً- أنه كان يخشى من تسرب أخبار الصفقة في الصحافة، لذلك قام بكتابتها في تغريدة بنفسه حتى يضمن أن يكون جميع المستثمرين على قدم المساواة.

وأثناء استجوابه، أنكر ماسك أنه حدد سعر 420 دولاراً للسهم كمُزحة، نظراً لما يعنيه الرقم لهواة «الماريجوانا»، لكنه كان أعلى من سعر السهم في ذلك الوقت بنحو 20 في المئة تقريباً.

يوم الجمعة الماضي، اعتلى إيلون ماسك منصة الشهادة لمدة 30 دقيقة تقريباً، وأكد في شهادته أن تغريداته لم تتسبب في تحرك سعر سهم «تسلا» صعوداً أو هبوطاً، مشيراً إلى موقف مماثل في عام 2020، عندما غرّد أن سعر سهم تسلا مرتفع للغاية، حيث هوت أسعار السهم في يوم نشر التغريدة، لكنها انتعشت بعد ذلك وأنهت العام على ارتفاع أعلى من بدايته.

لكن المدعى الرئيسي في القضية، غلين ليتليتون، شهد الأسبوع الماضي أنه فقد أكثر من 75 في المئة من استثماراته في أعقاب تغريدة ماسك «التمويل مضمون»، ودافع محامي ماسك أليكس سبيرو، يوم الأربعاء، عن تصريحات موكله قائلا إن الألفاظ خانته، لكنها لم تكن قضية احتيال.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟