انهيار العملات المشفرة.. فائدة واحدة تهم العالم

أوردت "الحرة" أن  انهيار أسعار العملات الرقمية تسبب في إعطاء "جرعة أمل" بشأن إبطاء تغير المناخ، وهو ما يعتبر "خبرا سارا" للعالم، وفقا لموقع"ذا كونفرسيشن".

وبالإضافة إلى كونها تستهلك الكثير من الطاقة لـ"تعدينها" (كلمة متعارف عليها لإنتاج العملات الرقمية)، وتساهم بإهدار الموارد الطبيعية، فإن العملات المشفرة أيضا "متقلبة بشكل لا يصدق".
 

وكان من المفترض استخدام العملات المشفرة مثل "بيتكوين" كنقد رقمي. وبدلا من ذلك، أصبحت هذه العملات شائعة كـ"استثمارات مضاربة".

وانخفضت أسعار أكبر العملات المشفرة، مثل بيتكوين و"إيثيريوم"، بأكثر من 55 في المئة خلال ستة أشهر، مما دفع البعض إلى اقتراح أن عملية "التنظيم" ضرورية لاحتواء "الاضطراب" الحاصل في هذا التقلب.

ومن المرجح أن يكون انهيار سوق العملات الرقمية ناتجا عن عدة العوامل، ويستبعد أن يكون بسبب عملة (TerraUSD) التي من المفترض أن تكون مرتبطة بالدولار الأميركي.
ويوضح الموقع سبب الإقبال على الاستثمار في العملات الرقمية، ويقول إنه "لسنوات، كانت أسعار الفائدة قريبة من الصفر، مما يجعل السندات المصرفية وسندات الخزانة تبدو غير مجدية كاستثمارات، في حين أن العملات المشفرة والرموز الرقمية غير القابلة للاستبدال (NFTs) تبدو جذابة".

ويشار إلى أن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي وبنك إنكلترا قاما مؤخرا بزيادة أسعار الفائدة بأكبر قدر منذ عام 2000. كما أدت عمليات الإغلاق لمكافحة كورونا والغزو الروسي لأوكرانيا إلى التأثير على الأسواق.

ويذكر أن "بيتكوين" غير مرتبطة بالحكومات أو البنوك والقرارات الصادرة عنهم، لكن المستثمرين ليسوا كذلك بشكل عام. إنهم يريدون إبعاد "مصادر المخاطر" عن محافظهم والتخلص من العملات الرقمية.

وعن ارتباط عمليات إنتاج العملات بتغير المناخ، يقول الموقع إن "العملات المشفرة الأكثر تلويثا للبيئة خلال عمليات التعدين، مثل بيتكوين وإيثيريوم ودوجكوين، تستخدم معا حوالي 300 تيراواط / ساعة (TW / h) من الكهرباء التي تعمل بالوقود الأحفوري بشكل أساسي كل عام".

وتبلغ "البصمة الكربونية" (إجمالي الانبعاثات) السنوية لبيتكوين حوالي 114 مليون طن، وهذا يعادل تقريبا إطلاق 380 ألف صاروخ فضائي.

ويعتبر التعدين طريقة لـ"إهدار الطاقة"، وهي عملية تقوم على استخدام أجهزة كمبيوتر متخصصة لإنتاج العملات الرقمية، وتستهلك معظم أجهزة التعدين في العالم الكهرباء المولدة من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.

وكلما ارتفع سعر العملة المشفرة، زاد استعداد شركات التعدين للدفع مقابل الكهرباء، لأن الأرباح تفوق التكاليف.

ومع انخفاض سعر البيتكوين، أصبح "الحافز المالي لإهدار الطاقة لتعدين البيتكوين أقل"، وأصبحت التكاليف تفوق الأرباح. ومن الناحية النظرية، هذا جيد للمناخ، لأن استخدام الكهرباء يصبح أقل وبالتالي تنخفض الانبعاثات.

وتبدو عدة حكومات "حريصة على العملات المشفرة كأدوات للنمو الاقتصادي"، لكن الانهيار في الأسعار يظهر أن عملة البيتكوين "عديمة الفائدة كوسيلة تداول أساسية"، وقيمتها "ليست موثوقة".

وللحفاظ على المناخ العالمي والاستقرار الاقتصادي، يجب اتخاذ "إجراءات صارمة" لمواجهة العملات المشفرة، وسيعتبر ذلك "نعمة للجميع"، وفقا للموقع.



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل
]



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟