البنك الدولي يحدد سبب كساد الاقتصاد اللبناني

قدّر البنك الدولي هبوط إجمالي الناتج المحلي الحقيقي في لبنان بنسبة 10.5%، فيما انخفضت الإيرادات 50% تقريبًا في عام 2021.
واعتبر البنك الدولي بأن كساد الاقتصاد اللبناني يعرض للخطر الاستقرار والسلم الاجتماعي على المدى الطويل.
وأرجع البنك سبب الكساد بأنه من "تدبير قيادات النخبة في البلاد"، بحسب ما نقل موقع "النشرة".



ونقل تلفزيون "الجديد" عن وزير المال اللبناني يوسف خليل، قوله يوم الاثنين، إنه لم يتم حتى الآن تحديد سعر صرف الدولار في موازنة عام 2022، ولكن الأرقام لن تكون بعيدة عن أسعار تتراوح بين 15 و20 ألف ليرة للدولار.
وبحسب الوكالة الوطنية اللبنانية، "أعلن حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، في بيان، أنه عاود تأكيد الاستمرار في بيع الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية حسب سعر منصة "صيرفة" للمصارف ومن دون سقف محدد".
وأكد حاكم مصرف لبنان، وفقا للوكالة، أن "حجم التداول اليومي على منصة "صيرفة" لا يمثل عمليات تدخل من قبل مصرف لبنان في السوق النقدي للدولار، ولا حجم تدخله".
وأدى تدخل البنك المركزي في سوق العملات، الذي بدأ الأسبوع الماضي، إلى صعود قيمة الليرة اللبنانية إلى نحو 23 ألف ليرة للدولار، ارتفاعا من 34 ألف ليرة في وقت سابق هذا الشهر.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟