ارتفاع أسعار الذهب الأبيض بمصر.. هل ابتسم الحظ لمزارعي القطن أم سياسة رشيدة؟

القاهرة – توقعات متفائلة وأخبار سارة على الرغم من قلتها لكنها تمثل أملا للفلاح المصري، الذي يعاني العديد من التحديات والقوانين الجديدة التي تتضمن رسوما مرهقة، ويشكو ارتفاع الأسعار.

لكن أخيرا يبدو أن الحظ قد ابتسم للفلاح ولكن ليس لجميع الفلاحين، وإنما تحديدا لأولئك الذين زرعوا القطن أو ما كان يعرف بـ"الذهب الأبيض"، بعد ارتفاع أسعاره عالميا للعام الثاني نتيجة تقليص مساحة زراعته وبالتالي زيادة الطلب عليه.

وقفزت أسعار التعاقد على القطن وزاد السعر بأكثر من 75%، والبداية كانت بصعيد مصر في محافظة بني سويف حيث تم البيع بالمزايدة وفقا للآلية الجديدة التي حددتها الحكومة قبل عامين، حيث ارتفع سعر القطن في أول مزاد علني للبيع في الموسم الجديد 2021-2022، وبلغ نحو 3715 جنيها (الدولار أقل من 16 جنيها) للقنطار (القنطار يساوي 157.5 كغم)، وفق بيان وزارة قطاع الأعمال.

وكانت اللجنة الوزارية للقطن المشكّلة من وزراء قطاع الأعمال والتجارة والصناعة والزراعة، قد حددت أسعار فتح المزادات بهامش زيادة عن السعر العالمي للأقطان قصيرة التيلة، وبلغ الهامش 40% لأقطان الوجه البحري و20% لأقطان الوجه القبلي.

تأتي هذه الأسعار المشجعة بعد سلسلة أخبار سلبية استمرت لسنوات عن عائدات ومساحة وقيمة القطن المصري، الذي تدهورت وتراجعت مكانته من المحصول الأول إلى محصول في درجات متأخرة.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل ستجر أحداث منطقة الطيونة لبنان الى حرب أهلية ؟