5 أسئلة حول أهم الاستحقاقات التي ينتظرها اللبنانيون من حكومة نجيب ميقاتي

بيروت– بعد ساعات من ولادة حكومة نجيب ميقاتي، أثار اللبنانيون أسئلة كثيرة حول كيفية إدارة الحكومة لانهيار صُنّف من بين 3 أسوأ أزمات في العالم، وأصاب نحو 75% من السكان بفقرٍ متعدد الأبعاد، وفق تقديرات دولية.

وعليه، تواجه حكومة ميقاتي تحديات جسيمة، يراها مراقبون نتيجة لتراكم عقود من الفساد، وتحويل إدارات الدولة لغنيمة تتقاسمها القوى السياسية والطائفية على حساب مصالح الناس.
 وتزاحم المواطنون بالطوابير عند محطات الوقود والأفران وأمام الصيدليات، بعد أن شحّت المواد الأساسية، وأضحت حكرًا لبعض التجار وشبكات التهريب غير الشرعية.

في المقابل، أقرّت السلطات مشاريع جزئية، كإقرار البطاقة التمويلية التي يشكك كثيرون في آلية تنفيذها، ويترقب آخرون خطة الحكومة للتفاوض مع صندوق النقد الدولي لاحقا.

وهنا، تطرح الجزيرة نت 5 أسئلة حول الاستحقاقات المعيشية الاقتصادية التي تواجه الحكومة، مع ضيوف هم: الخبيرة الاقتصادية أستاذة القانون المتخصّصة بالشأن المصرفي سابين الكيك، والأكاديمي الباحث في الاقتصاد السياسي بيار الخوري، والصحفي المتخصص في الشأن الاقتصادي مسؤول ملحق "رأس المال" بجريدة الأخبار اللبنانية محمد وهبة.

هل ستضبط الحكومة انهيار الليرة وتضمن استقرار سعر صرف الدولار؟
ترافق انهيار الليرة منذ خريف 2019 مع أزمة سيولة حادة، فكسرت تدريجيا أرقاما قياسية أمام الدولار في السوق السوداء، من 10 آلاف ليرة إلى 15 ألفا ثم تجاوزت 20 ألفا، لتبلغ أخيرا معدل 16 ألفا، فيما سعر الصرف الرسمي (1507 ليرات)، ونتج عن تعاميم مصرف لبنان المركزي تعددية بأسعار الدولار (3900 ليرة للمصارف، و15500 لمنصة صيرفة).




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل ستجر أحداث منطقة الطيونة لبنان الى حرب أهلية ؟